اغلاق

شخصية عربية رفيعة لبانيت: من حق الجمهور ان يعلم من موّل نصب اليافطات المتعلقة بالقائمة المشتركة !

لا يزال موضوع مصدر تمويل يافطات تدعو للتمسك بالقائمة المشتركة يثير ردود فعل في أوساط الحلبة السياسية المحلية في الوسط العربي . ومع أن من حق الجمهور ان يعرف
Loading the player...

من موّل هذه اليافطات باعتبار أن معرفة مصدر التمويل من شأنه أن يلقي الضوء على الهدف من نشرها ، كأمر أساسي من حق الجمهور أن يعرفه ، الا أنه وحتى الآن لم تقم أية جهة وتعلن انها هي التي تموّل هذه اليافطات .
وحتى لو تبنت جهة معينة تمويل هذه اليافطات الآن ، فمن الغريب أن أمر الاعلان عن مصدر التمويل بقي غامضا حتى الآن . وكان مراسلو موقع بانيت وصحيفة بانوراما قد توجهوا الى كل الأحزاب العربية الممثلة بالقائمة المشتركة ، وسألوهم ان كانوا هم يقفون وراء تمويل هذه اليافطات ، الا أنهم جميعا ذكروا على لسان أعلى مستوى أنه ليست لهم أية صلة بهذه اليافطات من قريب أو من بعيد .
ويذكر ان القوائم التي نفت أن تكون لها أية علاقة بتمويل هذه اليافطات هي : الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ، القائمة الموحدة ، التجمع الوطني الديمقراطي والحركة العربية للتغيير .
وكانت شخصيات عربية من خلال مقابلة في قناة " هلا " الليلة الفائتة ، أبدت نقدا شديدا وتكهنت بمن قد يكون يقف وراء تمويل هذه اليافطات . ومن بين الذين تطرقوا لهذا الموضوع ردا على أسئلة قناة هلا " ، كل من : عضو الكنيست عيساوي فريج، ورئيس قائمة كرامة ومساواة محمد السيد ، وعضو الكنيست سابقا محمد حسن كنعان .
وذكرت شخصية رفيعة جدا  منضوية تحت راية القائمة المشتركة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما " أنها تعتقد أن نشر اليافطات ما هو الا نشر هادف للوصول الى هدف محدد ."
والمتوقع حسب هذه الشخصية أن تستمر هذه الحملة الانتخابية " الكامبين " بحيث سيتضح لاحقا من ستخدم هذه الحملة بشكل شخصي ، وهل ستخدم الحملة القائمة المشتركة بشكل عام أم انها ستتفرع لتخدم حزب معين او شخص معين  . " وان غدا لناظره قريب " كما قالت الشخصية السياسية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما .

لماذا مهم أن يعرف الجمهور من هو مموّل هذه اليافطات ؟
وهنالك من يسال لماذا حرية الرأي وحق الجمهور أن يعلم مهم لها بأن تعرف من هو مصدر تمويل هذه اليافطات ؟ الجواب للشخصية الرفيعة : " هو ان مموّل هذه اليافطات ربما بل بالتاكيد يتطلع للوصول الى هدف معين ، وعليه فانه من المهم للجمهور أن يعرف من هو الممول ليعرف نواياه ، هل هي نوايا صادقة أم أن وراء الأكمة ما وراءها ؟". والسؤال المهم كما طرحه بلال شلاعطة في برنامج هذا اليوم في قناة هلا الليلة الفائتة ورد عليه عضو الكنيست عيساوي فريج وعضو الكنيست سابقا محمد حسن كنعان ورئيس حركة كرامة ومساواة محمد السيد  هل المصدر الممول هو مثلا تركيا أم السلطة الفلسطينية أم الامارات العربية ام قطر أم جهة من الولايات المتحدة أم جهة أخرى ؟ الجمهور يريد أن يعرف من منطلق مبدا الشفافية وقانون حرية المعلومات ، لا سيما ان اليافطات معلقة بدون توقيع أية جهة .
إلى ذلك من المهم بمكان أن يعرف الجمهور من الجهات التي تحاول التأثير على قراره مع العلم ان الناخب العربي في البلاد ذكي ونبيه بما فيه الكفاية وهو يعلم أن له الحرية المطلقة باختيار الجهة التي تمثله بالكنيست ومن منطلق الشفافية فهذا من حقه . ومهما يكن من أمر اكدت الشخصية الرفيعة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما " انه ينبغي على الوسط العربي ان ينتخب اكبر عدد من أعضاء الكنيست من الوسط العربي " .


صور لاحدى اليافطات الداعية للتمسك بالقائمة المشتركة في الناصرة -  بعدسة بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق