اغلاق

خالد زيادة: كتاب ‘أين الخطأ‘ أظهر براعة العلايلي في علوم القرآن الكريم

قال خالد زيادة، الكاتب والمؤرخ :" إن عبد الله العلايلي رجل دين في الأساس، فكان نابغًا في اللغة العربية وعمل على قاموسه اللغوي الخاص لكنه لم يكمله"،
Loading the player...

لافتًا إلى أنه كان من مؤسسين حزب التقدم الاشتراكي.
وأضاف زيادة خلال لقائه ببرنامج منع من التداول المذاع على فضائية الغد، أن العلايلي كان يميل إلى التجديد في كل كتاباته، موضحًا أن كتابته تنوعت بين التاريخ والادب والتراث العربي.
وأشار الكاتب والمؤرخ إلى أن كتاب " أين الخطأ" أظهر براعة العلايلي في علوم القرآن الكريم، موضحًا أن الكتاب كان مؤثرًا في نشر الدعوة الإسلامية.
يذكر أن كتاب «أين الخطأ؟» صدر لعبد الله العلايلي في عام 1978، واعتبره مؤلفه مشروع تصالحي بين الدين والحياة وتضمن فتاوى اعتبرها تشكل تحديات معاصرة، وأثار موجة عارمة من الانتقادات، وتم منعه من التداول في الأسواق بسبب الفتاوى الجريئة التي تضمنته، وأعادت دار الجديد في لبنان نشره بصيغته النهائية في العام 1992، وولد العلايلي في عام 1914 في بيروت وسافر مع شقيقه إلى القاهرة حيث التحق بالأزهر الشريف، وفي عام 1936، عاد شيخا معمما وأخذ يكتب في الشؤون العامة مطالبا باستقلال لبنان، وبدأ العلايلي التأليف في القاهرة، وغلّب اجتهاداته اللغوية والموسوعية على ما عداها، وبقي لاجتهاداته واضافاته وقع خاص في مختلف المراحل والمحطات التي عرفها مسارنا الثقافي المعاصر، فكان أول كتبه كان "مقدمة لدرس لغة العرب"، طبع في القاهرة في العام1938.


 

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق