اغلاق

طلاب الزهراء الطيبة يرفعون شعار ‘أيضا في الشبكة يوجد حدود‘

تم في مدرسة الزهراء بالطيبة، الأسبوع المنصرم، إجراء مجموعة من الفعاليات اللامنهجية الهادفة ، ضمن موضوع الإنترنت الآمن على مدار أسبوع كامل ، شمل فعاليات لا منهجية ومحوسبة .


تصوير مركزة المحوسبة في المدرسة

وقد بلغت هذه الفعاليات ذروتها يوم الخميس  7.02.2019 ببرنامج غني افتتح بنشرة صباحية متنوعة ، حيث شارك العديد من طلاب المدرسة بتقديم فقرات هادفة. واستمر هذا اليوم بفعاليات عديدة تخللها العديد من المواد التربوية التي من شأنها توعية التلاميذ وتنبيههم لمخاطر الإبحار في الشبكة العنكبوتية، وكذلك إرشادهم إلى سبل الإبحار الآمن من خلال إكسابهم الأدوات الأساسية التي تضمن سلامتهم وتجنبهم الأخطار المختلفة التي قد يتعرضون لها عبر الشبكة.
وعليه فقد تنوعت المواد والفعاليات وتدرّجت بما يتلاءم مع جميع الأعمار، فكانت هناك محاضرات قانونية وعارضات تفاعلية، أفلام ، ألغاز، وكذلك القص والتلوين، ولعبة البينجو والتخمين الخطر، اشغال يدوية (لشعار السنة) وغيرها من الألعاب التربوية المحوسبة التي أثارت حماس التلاميذ ولهفتهم، مما يؤكد تعطشهم وحاجتهم إلى مثل هذه الفعاليات التربوية.
ومن الجدير بالذكر أَنّ عددًا من طلاب المدرسة أنفسهم قاموا بتمرير هذه الفعاليات على باقي الطلاب من كافة الأعمار.
وقد عقب مدير المدرسة الأستاذ عمر جبارة- حول هذا اليوم قال :" إن الشارع التكنولوجي المطّرد يضعنا كما يضع أبناءنا أمام تحديات جمة، ويفرض علينا مربّين وآباء أن نواكب هذا الواقع المتجدد باستمرار، ونتعامل معه بمنتهى الحكمة والمهنية حرصا على سلامة أبنائنا، وأن نكون متيقظين تماما لكل ما يمرون به وما يمارسونه من أنشطة عبر الانترنت وَلا نستهتر بصغائر الأمور " فعظيم النار من مستصغر الشرر " ، إننا نؤمن أن التربية من أجل القيم يجب أن تكون البوصلة التي توجهنا جميعا، لما فيه مصلحة النشء وخير المجتمع" .
ثم توجّه بالشكر والامتنان للمعلمات اللاتي أشرفن على إعداد المواد والفعاليات: مركزة موضوع الحوسبة في المدرسة المعلمة أريج حاج يحيى والمعلمة أماني مصاروة ومركزة التربية الاجتماعية ازهار جبارة والمحاضرين المتبرعين .

 

 

 

 

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق