اغلاق

مواطنون يرفضون تدخل الرئيس عباس باعادة المشتركة واخرون يؤيدون، وأصوات تدعو لمقاطعة الانتخابات

في الوقت الذي تسعى فيه مختلف القيادات العربية وممثلو الأحزاب وناشطون في الوسط العربي حتى في الجانب الفلسطيني، في محاولة للتأثير لاعادة تشكيل القائمة
Loading the player...

المشتركة ، ومن بينهم رئيس السلطة الفلسطينية السيد محمود عباس ، الا ان هذا التدخل قد لاقى الرفض والاستياء من قبل مواطنين عرب في الداخل الفلسطيني واصفين اياه " بالتدخل غير المقبول" .
خلال هذا التقرير عبر عدد من المواطنين عن فشل أعضاء الكنيست العرب في إيصال همّ الجماهير العربية حتى انهم طالبوا بالمقاطعة ، مشيرين الى ان اكثر عدد من القوانين العنصرية قد سُنّ في عهد القائمة المشتركة" .

" أطالب بمقاطعة انتخابات الكنيست "
محمد وديع كبها من بلدة عين السهلة عبر عن رفضه القاطع لتدخل الرئيس محمود عباس في الشؤون الداخلية لعرب الداخل ، معربا عن خيبة أمله من حمل أعضاء الكنيست من المشتركة لهموم المواطنين العرب . وقال كبها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أولا نقولها وبصوت عال ، أبو مازن لا يمثل عرب 48 ، عرب الأقلية التي تعيش في الداخل الفلسطيني ، ابدا هو لا يمثلنا ، ونحن على دراية كاملة وواسعة بان أعضاء الكنيست العرب في الكنيست يعملون بشكل محدود جدا لما يخدم مصالح الوسط العربي . وجودهم في الكنيست هو شكلي ، لذا انا من الذين ينادون بالمقاطعة ، مقاطعة الانتخابات ، ان كانت قائمة مشتركة او اذا كان كل حزب لوحده انا أطالب بمقاطعة انتخابات الكنيست" .
وأشار محمد كبها الى "انه غير متخوف من عودة اليمين الى الحكم في ظل فقدان العمل والتأثير للاعضاء العرب في الكنيست . وقال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" لنفرض ان أعضاء الكنيست العرب استطاعوا الحصول على 20 او على 25 مقعدا في الكنيست ، ما هي الإنجازات التي يمكن ان نحصل عليها من هذا الامر ، هل بالفعل سيكون لنا تأثير ؟  لو اخذنا القوة الثانية في الكنيست أي تاثير سيكون لنا في الكنيست ، وخير دليل المصادقة على قانون القومية الأخير ، لقد رأينا عدد أعضاء الكنيست للمشتركة وأيضا لحزب ميرتس ولم نر ولم نلمس أي تأثير لهم في الكنيست ، من هنا نحن لا نقبل تدخل محمود عباس ونطلب مقاطعة الانتخابات ، كل القوانين العنصرية مُررت وصودق عليها في زمن القائمة المشتركة".

" اريد عضو كنيست يطرح ويعمل من اجل حل مشكلة عرب الداخل "
أما عمير تيتي من الرينة فقد اعرب عن "استيائه ورفضه من تدخل الرئيس محمود عباس في قضية تخص المواطنين العرب ، عرب 48 ، الذيت يعانون الكثير من القضايا والأمور الداخلية الملحة" .
وقال عمير تيتي لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" محمود عباس ولا يمثلني ، وأريد ان أقول هنا اننا نريد أعضاء كنيست يمثلوننا وكما هو معروف فان الأحزاب العربية كل حزب يمثل على الاغلب وعلى الأكثر 900 شخص وهذا لا يعكس التمثيل الصحيح والامثل للمواطنين العرب في الداخل الـ 2 مليون شخص . نحن نريد من يمثلنا ومن يحمل قضايانا ، من هنا لا يعني لي أي شيء ما يقوله محمود عباس ابدا . انا اريد عضو كنيست وأريد شخص يمثلني في الكنيست كعربي يعيش كاقلية في إسرائيل يراعي شعوري وحقوقي وليس عرب الضفة وفلسطين . اريد عضو كنيست يطرح ويعمل من اجل حل مشكلة عرب الداخل ، هذا هو مطلب اغلبية أبناء الوسط العربي هذا الذي يهمني " .
واضاف :" نتنياهو ، غانتس ولبيد كلهم يطالبون ويعملون من اجل الوحدة ، ونحن العرب نقاتل ونختلف من اول ومن ثاني ، وانا اطلب الوحدة لاعضاء الكنيست العرب وليس لان محمود عباس طلب هذا الشيء ابدا مع الاحترام له ، هذا امر داخلي لنا كاقلية" .

" أؤيد هذا الموقف وهذا التوجه من السيد محمود عباس "
من جانبه ، قال الناشط محمود صيداوي من قرية عرعرة  لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: "بالتأكيد انا شخصيا أؤيد هذا الموقف وهذا التوجه من السيد محمود عباس ، وبالتأكيد نحن نطالب محمود عباس ان يمشي ويعمل على مثل هذا الطريق لوحدة الصف الفلسطيني بين حماس وفتح وبين الأطر والحركات الفلسطينية الأخرى . وطبعا المطلب هو وحدة جميع الشعوب العربية . علينا جميع ان نتوحد الى طريق الخير وطريق العمل الموحد لان مجتمعنا يعاني من الكثير من التحديات وأيضا الإشكاليات ، أيضا في نفس الوقت يجب على الأحزاب العربية ان تعمل بشكل ديمقراطي اكثر وان تعمل بشكل وطني من الدرجة الأولى لما يخدم مجتمعنا وقضايانا ليس من اجل الكرسي".
واختتم محمود صيداوي بالقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: "الكل يدرك ويعرف ان جميع الأحزاب تشارك في العمل السياسي والنضالي ومطلب الوحدة هو من اجل ضمان النجاح ، حيث هنالك تخوف وقلق لبعض الأحزاب اذا ما كانت وحدة هنالك خوف لان بعض الأحزاب لا تستطيع عبور نسبة الحسم ، من هنا مطلب الوحدة من اجل النجاح في الانتخابات المقبلة ، ومهم جدا الوحدة في ظل مساعي اليمين بالانضمام مع بعض من اجل بناء وحدة مشتركة لليمين الإسرائيلي وهذا بالطبع ما يخيف الشارع العربي الذي يطالب بالوحدة" .


محمد وديع كبها - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


محمود صيداوي

 


عمر تيتي

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق