اغلاق

احتفظوا بجثة طفلهما الرضيع لان عمته شعرت انه حي !

في واقعة غريبة من نوعها، احتفظت عائلة تعيش في هندوراس بجثة طفلها البالغ من العمر عامًا ونصف العام لمدة أربعة أيام على أمل أن يعود للحياة مجددًا،


الصورة للتوضيح فقط

ثم اضطرت الشرطة لإجبارهم على دفنه.
ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية فإن “أنطونيو جيسوس” أصيب طفله الرضيع “مارتينييز” بحمى شديدة جعلته يتقيء كثيرًا، فذهب به مسرعًا إلى أحد المستشفيات بمدينة يورو بصحبة زوجته أنابيل، ولكن فور وصولهما كان طفلهما قد فارق الحياة.
جهزت العائلة مراسم دفن “مارتينييز” في يوم وفاته نفسه، لكن في اليوم التالي شعرت عمة الطفل، التي كانت تحمله بين ذراعيها، بسريان حرارة الحياة في جسده ثم فتح عينيه وتنفس، فأعادوه إلى منزل والديه وبقي جثمان الطفل في البيت لمدة أربعة أيام حتى اشتكى الجيران من انبعاث رائحة كريهة من المنزل، فقررت العائلة أخيرًا دفن الطفل.
وقال الأب أنطونيو: “لم استطع أن أدفن طفلي حتى تأكدت فعلا أنه فارق الحياة”.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق