اغلاق

في زمن ‘السلفي‘ - خبيرات شعر وتجميل من وادي عارة : ‘ارضاء النساء يحتاج شغفا ومواكبة‘

في عهد "السلفي" الذي يرافقنا على مدار اليوم، باتت الكثير من النساء، يهتممن اكثر بشكلهن، ليكن جاهزات لأي صورة ، في كل مكان وزمان، مما جعل الاقبال اكبر على
Loading the player...

صالونات الشعر والتجميل. وتشهد مثل هذه الصالونات تجديدا مستمرا، بما يواكب العصر والموضة. كما يشهد هذا المجال من عام الى آخر، اقبالا اكبر من قبل الطالبات اللواتي يلتحقن به.
خلال يوم لتصفيف الشعر والتجميل للطالبات في مدينة ام الفحم التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما البعض من مصففات الشعر وخبيرات التجميل في منطقة وادي 
عارة، للحديث عن انخراط
الطالبات بهذا المجال وخاصة طالبات المرحلة الثانوية اللواتي يتعلمن في المدارس التكنولوجية.
وقالت سجود جبارين وهي صاحبة صالون للتجميل :" في البداية انا كنت طالبة بمدرسة سخنين للبنات اي بمدرسة تكنولوجية واستطعت في بداية الامر التطبيق لدى صاحبات صالونات ومن ثم دخلت دورات عديدة حتى اصبحت متمكنة وقمت بافتتاح محلي الخاص بي. استغرق الامر مدة من الوقت ولكنها تجربة ممتازة لاصحاب الشغف ولها مردود مادي في الوقت ذاته ولكن يحب على الطالبة ان تطور نفسها في البداية وان تمتلك الشغف للتألق لان المنافسة بهذا المجال كبيرة جداً".

تطوير الذات وحب المهنة
أسماء وتد صاحبة صالون تجميل قالت :" في البداية المدرسة التكنولوجية تساند الطالبات في مرحلة التطبيق ومن ثم يبقى الامر على الطالبة.  انا شخصياً عملت واجتهدت وتعبت حتى اطور من نفسي من خلال دورات عديدة مع قراءة وتصفح ومتابعة لمجال الموضة بشكل مستمر. واقول لكل طالبة تريد ان تلتحق بهذا المجال انه يجب ان يكون لديها الشغف  وحب هذه المهنة وان تكون سعيدة بها وتقدم كل ما تستطيع من داخلها حتى تخرج اجمل شيء لديها للزبونة. اتقان المهنة هو من يصنع الاسم ولهذا اقول بأنه من غير الصعب ان تنخرط الطالبة بهذا المجال ولكن يجب عليها العمل على نفسها وتطوير ذاتها ".

عالم متجدد
مريم سليمان صاحبة كلية تجميل قالت :" انا كصاحبة مركز وكلية للتجميل التقي مع طالبات كُثر ولهذا اقول بأن هذه المهنة متجددة بشكل مستمر.  الموضة تختلف دائماً ومجال التجميل اصبح لا يقتصر فقط على الشعر بل اصبح بمجالات عديدة كالمكياج والاظافر وغيرها وبرأيي انها مهنة ممتازة لكل من ترى بنفسها بأنها تمتلك الشغف والطموح لتطوير نفسها ومن غير الصعب ان تنخرط الطالبة بهذا المجال. في البداية المدرسة تساعدها على التطبيق، ومع  دورات مكثفة استكمالية والعمل لفترة مع صاحبة صالون مخضرمة تستطيع ان تبدأ بشق مشوارها لوحدها بعالم التجميل".

إعطاء فرصة للطالبات
خبيرة التجميل وصاحبة صالون عنات بلبل قالت :" التعليم في المدرسة يختلف عن العمل في الصالونات ولهذا يجب على الطالبة ان تعمل على التطبيق بداخل صالون وان تتعلم المهنة بشكل افضل وان تطور من نفسها ومن ثم تبدأ مرحلة العمل لدى صاحبة صالونات. انا عن نفسي دائماً افتح المجال امام المدارس التكنولوجية كثانوية سخنين للبنات من اجل اعطاء فرصة لطالباتها للتطبيق والتعلم وان نضعهن على اول الطريق بمجال التجميل خاصة وان هذا المجال كبير وضخم ويشهدا تطورا وتجددا مستمرا".


أسماء وتد - صور بعدسة موقع بانيت


مريم سليمان


عنات بلبل


سجود جبارين


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق