اغلاق

لا وألف لا...بقلم: إبراهيم بشناق

لا وألف لا، مع شديد الأسف الإختلاف على المواقع وعدد المقاعد لكل حزب!!!هذه ليست إرادة الشعب يا قوم، إرادة الشعب هي الوحدة من أجل مصلحة الشعب


صورة للتوضيح فقط - تصوير: shironosov- iStock

وليست الفُرقة على المحاصصة كما تسمونها.
بقي أمامك القليل من الوقت لتتوحدوا من أجل هذا الشعب ومصالحه، إياكم أن تدفعوا الشعب أن يعاقبكم جراء نرجسيتكم، واعملوا بالمثل الشعبي الذي قال: "أبوي كان يجبرها قبل ما تنكسر".
بقلم إبراهيم بشناق

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق