اغلاق

إئتلاف الخير والاصلاح في كفرمندا: ‘ميزانية المجلس لا تتلاءم مع مصلحة البلد‘- والمجلس يرد

قال إئتلاف الخير والاصلاح في كفرمندا في بيان له :" بعد دراسة عميقة لاقتراح رئيس المجلس المحلي لميزانية المجلس المحلي لسنة 2019، فقد قرر أعضاء إئتلاف الخير


مجموعة صور التقطت خلال الجلسة - تصوير : مجلس كفر مندا المحلي

والإصلاح التصويت ضد الاقتراح لانها لا تتلاءم لمصلحة البلد ومثقله بالاعباء المالية والمعاشات التي تندرج تحت عنوان تسديد فواتير انتخابية كان الاولى صرفها لصالح ابنائنا وسكان البلد" .
واضاف البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :"
الميزانية المقترحة هي مرأة لتطلعات الرئيس الضيقة والبائسة والمتمثلة  بتهيئة الظروف لتوفير وظيفة قائم باعمال رئيس باجر وتعيين مستشار باجر ومنصب سكرتير واشغار وظائف لتعيينات مستقبلية دون الاكتراث بالعجز المالي الموجود. وكل ذلك على حساب الخدمات أليست كفرمندا أولى بهذه المبالغ الهائلة التي تذهب لدفع فواتير انتخابية ؟؟؟ الميزانية سمينة بالوظائف السياسية هذه الوظائف سوف  تثقل من كاهل الميزانية.
الميزانية المقترحة مبطنة ومبهمة بعدة بنود بهدف تحريفها عن مسارها الصحيح لاشباع غريزة الانتقامات السياسية ودفع الفواتير الانتخابية المتراكمة" .
واردف البيان :" هنالك تقليص لميزانية المركز الجماهيري من 900 الف ش.ج في سنة 2018 الى 300 ألف ش.ج في سنة 2019، نحن نرى بذلك تجفيف ممنهج للقضاء على العمل والفعاليات الجماهيرية في هذه المؤسسة.
الميزانية هي رؤيا مستقبلية وحلم بلد، في الميزانية المقترحة لا يوجد بند لسد العجز المالي لا توجد أهداف محددة ولا رؤيا مستقبلية وتجاهل ميزانيات ملائمة للتربية والتعليم والرفاه الاجتماعي.
في الميزانية إجحاف في ميزانيات التربية والتعليم ومصادرة 500 الف شيقل من مبلغ 1.5 مليون شيقل قامت وزارة التربية والتعليم بتحويلة للقرية كزيادة  عن ميزانية السنة الماضية .
في الميزانية إقصاء للرياضة، تهميش للخدمات التربوية والثقافية، كبت لميزانية الطلاب الجامعيين مشروع الستاج, طمس للزراعة ودحر للصحة، فلقد جاءت هذه الميزانية مليئة بالوظائف التي لا حاجة لها في هذه الفترة وتخصيص ميزانيات لتغطية فواتير وتعيينات انتخابية ترجع القرية عشرات السنين إلى الوراء، بناء لما ذكر اعلاه عارضنا اقتراح الميزانية التي لا تسد العجز وتقتل كل إنعاش ونمو اقتصادي او حتى تقديم الخدمات لهذا البلد ولذلك ومن منطلق المسؤولية والحرص ان تكون هنالك ميزانية مصادق عليها من أجل مصلحة القرية وسكانها فاننا سوف نقدم في الايام القريبة اقتراح بديل للميزانية المقترحة والتي تضمن سد العجز والحفاظ على الخدمات والاستغناء عن أجور القائم والمستشار ومصاريف اجور اخرى، فمنذ انتخابات 2016 لا يوجد قائم باعمال رئيس ومستشار ويمكن ان نستمر هذه السنة بعدم تحميل الميزانية هذه المعاشات حتى يتم سد العجز" .

مجلس كفر مندا المحلي :" بيان مُضلل مليء بالافتراءات والحجج الواهية "
جاء في بيان صادر عن مجلس كفر مندا المحلي ،  وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه :"  أطل علينا أعضاء المعارضة أو ما يسمى (إئتلاف الخير والإصلاح) ، ببيان مُضلل مليء بالافتراءات والحجج الواهية، لتبرير معارضتهم على ميزانية مجلس كفر مندا المحلي للعام 2019، يهم إدارة المجلس المحلي توضيح بعض النقاط:
1- كرر أعضاء المعارضة خلال الجلسة، إحتجاجهم على فصل بعض الموظفين من المجلس المحلي ضمن خطة الإشفاء التي طالبت بها وزارة الداخلية، بترديد عبارة "قطع الارزاق"، يهم إدارة المجلس تذكير الاخوة في المعارضة ان المجلس المحلي ليس بابًا للرزق او مكتباً لتشغيل العاطلين عن العمل، وإنما مؤسسة لتقديم الخدمات العامة لكافة سكان القرية.
والأمّر من ذلك ان "إئتلاف الخير والإصلاح" ولسوء إدارته للمجلس المحلي خلال الفترة السابقة، أدخل المجلس المحلي بعجز مالي بقيمة 10 مليون شيكل، سببه الرئيسي توظيف أكثر من 100 موظف زائدًا عن الحاجة، بهدف تسديد فواتير إنتخابية وتحقيق مصالح شخصية ضيقة، دون أي مُراعاة للأعباء الإقتصادية على ميزانية المجلس وإهدار المال العام.
2-  تؤكد إدارة المجلس المحلي أن إقتراح الميزانية الجديدة لا ينص على تمويل أي وظائف جديدة غير مصادق عليها من وزارة الداخلية، بل تم التخلي عن بعض الوظائف الزائدة عن الحاجة، وتقليص المصروفات من أجل سد العجز الذي تسبب به "إئتلاف الخير والإصلاح".
3- ادعى أعضاء المعارضة أن الميزانية "إقصاء للرياضة، تهميش للخدمات التربوية والثقافية"، وقد تناسوا معارضتهم وتصويتهم ضد إقتراح إدارة المجلس المحلي، لمنح دعم للفرق الرياضية خلال الجلسة الأولى للمجلس المحلي، بادعائهم أن هناك أولويات أهم من الرياضة.
4- طرح أعضاء المعارضة إدعاء تقليص ميزانية المركز الجماهيري للعام 2019، إدارة المجلس تشير ان تقليص هذه الميزانية تأتي نتيجة لنقل عدة مشاريع وبرامج من المركز الجماهيري الى المجلس المحلي بصورة مباشرة، وهنا ايضًا يتناسى "إئتلاف الخير والإصلاح"، انهم تسببوا بإدخال المركز الجماهيري بعجز مالي قيمته 4.5 مليون شيكل، نتيجة لزج عشرات الموظفين في المركز الجماهيري لأهداف سياسية ضيقة، مما أدخل المركز الجماهيري بأزمة إقتصادية خانقة منذ العام 2017 وحتى الآن.
5- ذكر أعضاء "الخير والإصلاح" في بيانهم ادعاء " كبت لميزانية الطلاب الجامعيين"، وهنا نذكر الاخوة في المعارضة، أن إدارة المجلس المحلي بإدارة المرحوم طه عبد الحليم قد قدمت منح دراسية لنحو 400 طالب جامعي خلال عام 2014 وعام 2015، بينما لم تقدم إدارة المجلس برئاسة "الخير والإصلاح" أي منحة دراسية لاي طالب جامعي خلال الفترة السابقة، كما لم يتم رصد أي ميزانية خلال العام 2018 لطلاب "الستاج" مما أدى الى تعطيل المشروع خلال السنة الدراسية 2019/2018.
وبالرغم من العجز المالي الذي تسبب به "ائتلاف الخير الإصلاح"، الا ان إدارة المجلس الحالية لن تدخر جهداً من اجل توفير منح دراسية للطلاب الجامعيين، والعمل على إعادة مشروع "الستاج"، وتقديم الدعم لطلاب المعاهد العليا بكافة الوسائل المتاحة.
في ختام جلسة الميزانية، طالب رئيس المجلس المحلي مؤنس عبد الحليم، أعضاء المعارضة تقديم اقتراحاتهم لتعديل الميزانية حتى يوم الاثنين، حيث سيتم بحثها ليبنى على الشيء مقتضاه" . الى هنا نص البيان الصادر عن مجلس كفر مندا المحلي .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق