اغلاق

تضارب الاراء في ام الفحم حول فقرة موسيقية للفنان هيثم خلايلة في المسرح الجماهيري

حالة من تضارب الاراء يعيشها الشارع الفحماوي بين مؤيد ومعارض ، بعد فقرة موسيقية قدمها الفنان هيثم خلايلة، امس الاربعاء، في مدينة ام الفحم خلال المؤتمر القطري


تصوير موقع بانيت

الاول لمنع تسرب طلاب المدارس الذي جرى بالمسرح الجماهيري في ام الفحم يوم امس بحضور الوزير ارييه درعي.
حيث قال البعض "ان ما حدث يمس بالعقائد الدينية لمدينة ام الفحم وغير مقبول بتاتاً ، والاختلاط والموسيقى أمر مرفوض"، والبعض الاخر قال "بان ما حصل شيء عادي لا يستحق هذه الضجة" .

محمد اغبارية :" الوزارة هي من وضعت برنامج المؤتمر وفقراته"
حول هذا الموضوع ، قال السيد محمد صالح اغبارية مدير المركز الجماهيري :" الوزارة هي من وضعت برنامج المؤتمر وفقراته، ولم يتم التنسيق مع المركز الجماهيري، ولم يكن دراية للمركز الجماهيري بالفقرة الغنائية وكل الفقرات من قبل الوزارة" .

رابطة أئمة المساجد في ام الفحم: " الحفلات الموسيقية الغنائية المختلطة تخالف شرعنا الكريم "
من جانبها، أصدرت رابطة أئمة المساجد في ام الفحم بيانا صحفيا ، جاء فيه :"  بسم الله الرحمن الرحيم
 ﴿ وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴾ .
أهلنا الأحباب: بلغنا أنّه أقيم في المركز الجماهيري - في أم الفحم حفلٌ غنائي يوم أمس الأربعاء، وبعد التحقق من الأمر تبين أنّ الوزارة قد استأجرت المكان لإقامة مؤتمر لمنع التسرب في المدارس، وللأمانة فقد تواصلنا مع مدير المركز الجماهيري الأستاذ محمد صالح وأفاد انّ الوزارة هي من وضعت برنامجا ثقافيا لمنع التسرب في المدارس ولم يكن للمركز أي دراية في الفقرة الفنية .
وبغض النّظر من يقف وراء هذا الأمر، فإنّ الموقف الشرعي من هذه الحفلات واضح وصريح ومن باب النصح والتذكير نعود ونؤكّد أنّ الحفلات الموسيقية الغنائية المختلطة تخالف شرعنا الكريم، وندعو الخطباء للتحذير بالحكمة والموعظة الحسنة في خطب الجمعة من هذا الفعل المحرم إزاء الحديث عن جرائم العنف المتكررة في مجتمعاتنا وعن الانتهاكات والاعتداءات في المسجد الأقصى وما لهذه الحفلات من دور في استشراء العنف .
وننصح بلدية أم الفحم والقائمين على المركز الجماهيري بإقامة فعاليات تجمع الاهل ولا تفرّق بينهم ولا تثير الجدل والخلاف وهذا ما نتوخاه منهم، وسنبقى ننكر المنكر ما دام فينا عِرق ينبض " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق