اغلاق

أهال من الطيبة لبانيت:‘الرد على قرار شطب الاحزاب العربية يجب أن يكون بصناديق الاقتراع‘

ألقى قرار لجنة الانتخابات شطب تحالف القائمة العربية الموحدة والتجمع ، وشطب المرشح في قائمة الجبهة - العربية للتغيير د. عوفر كسيف، بظلاله على
Loading the player...

المشهد السياسي لدى الجماهير العربية في البلاد ، حيث ينتظر الكثيرون ما ستقرره محكمة العدل العليا بعد ان تبت بالالتماسات ضد قرار الشطب .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما استطلع آراء عدد من الأهالي في الطيبة الذين يستغربون من قرار الشطب في الوقت الذي صادقت فيه اللجنة على ترشيح المتطرفين ميخائيل بن آري وايتمار بن غفير .

" تعد صارخ على أحد اهم اسس الديمقراطية "
الشاب محمد حاج يحيى قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "  ان قرار شطب القائمة الموحدة والتجمع هو قرار عنصري بامتياز نابع من حقد احزاب اليمين على كل صوت يتصدى لعنجهية هذه الدولة . القرار يهدف لاختزال شريحة كبرى من اصحاب هذه الارض ، وهو تعد صارخ على أحد اهم اسس الديمقراطية ان وجدت في هذه الدولة ، فالكل يرى سعي نتنياهو وراء النيل من.حقوق المواطنين العرب وتوسيع شريحة المستوطنين في الكنيست ليتسنى لهم بث سمومهم أكثر فأكثر ،  فمن المهزلة ان تتم المصادقة على ترشح المتطرف بن اري والذي لا يخفي مناداته بقتل وترحيل العرب من هذه البلاد بينما تشطب قائمة عربية تطالب بالمساواة ".
وأضاف حاج يحيى قائلا:" عملية الشطب تصريح صريح هدفه زيادة التطرف اليهودي في الكنيستِ وتكميم للأفواه ، لكن يجب على الموحدة والتجمع عدم الخنوع لمثل هذا القرار ، والتوجه لمحكمه العدل العليا فنحن اصحاب هذه الارض ولن نترك ساحة نضال واحده لكي ننتزع بها حقوقنا ".

" قرار تعسفي بحق المواطنين العرب "
من جانبه ، قال  الشاب كرم بلعوم : " مما لا شك فيه ان هذا هو قرار تعسفي بحق العرب والأحزاب العربية التي تمثلنا ، نحن من حقنا ان نرشح انفسنا للكنيست وان نمارس جميع الممارسات الديمقراطية ، هذا القرار غير نهائي ، حزب التجمع والحركة الإسلامية سيقومون بالطبع بالرد على القرار باستئناف للمحكمة العدل العليا ، الامر الذي يفقد ديمقراطية هذه الدولة هو المصادقة على ترشح المتطرق ميخائيل بن اري ، هذا امر غير طبيعي بالنسبة لنا ، ما علينا نحن كعرب الداخل ان نخرج ونملأ الصناديق للأحزاب العربية ".

" رد الفعل يجب أن يكون في الصناديق "
اما عضو بلدية الطيبة الشيخ سعد عمشة فقال هو الاخر :" حقيقة هذا القرار لم يمكن مفاجئ ا لنا ، اللجنة التي أصدرت هذا القرار مشكلة من كتل برلمانية التي تمثل معظمها اليمين ، كان أمر متوقع صدور هذا القرار ، وهذه ليست اول مرة تشطب او تزال أحزاب او يحاولوا ان يشطبوا أحزاب عربية ، لكن في القضاء ومحكمة العدل العليا يتم ارجاعهم ".
وأضاف عمشة : " المواطنون العرب هنالك من يتعامل معهم وكأنهم ليسوا مواطنين في هذه الدولة، أو انهم مواطنون من الدرجة الثالثة وان دل ذلك على شيء انما يدل على التطرف في الوسط اليهودي ، فقسم كبير ينظر الينا كاننا مواطنين في الدرجة الثانية والثالثة ، التعامل مع الوسط العربي سوف يكون حسب النتائج التي ستكون في الانتخابات الرسمية ، الوسط العربي يجب ان يكون له ردة فعل في الصناديق ".


 الشيخ سعد عمشة


محمد حاج يحيى


كرم بلعوم


لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق