اغلاق

عادات خاطئة تؤثر سلبا على سلامة جسمك

بالطبع هناك العشرات من العادات الخاطئة التي يرتكبها الرجال يوميا التي المسؤولة بشكل مباشر عن تدهور الحالة الصحية لهم على المدى المتوسط والبعيد، بل قد لا نبالغ


صورة للتوضيح فقط ، تصوير : Deagreez-iStock

 إذا قلنا القريب أيضا فالجراثيم والميكروبات ليست الأسباب الوحيدة عن تدهور صحة البشر بشكل عام بل أيضا تتشاركها المسؤولية العادات الخاطئة التي تؤثر على سلامة الجسد والعقل بشكل قوي للغاية دون حتى تتم ملاحظتها وهي تعمل بشكل سلبي في صمت على إضعاف الجسد.

عادات خاطئة تدمر الكليتين
ولأن العادات الخاطئة الضارة بالصحة والجسد كثيرة ومتعددة فإن التقرير التالي سوف يسلط الضوء على أشد العادات الخاطئة التي يرتكبها ملايين البشر خطرا على الصحة العامة.

1- عادة قلة النوم الخاطئة
أحد أخطر العادات الخاطئة المنتشرة والشائعة بين البشر في الوقت الحالي سواء من أجل العمل أو الدراسة فقلة النوم وعدم الحصول على فترات تتراوح ما بين الـ 7 أو الـ 8 ساعات من النوم خلال الليل من العادات الخاطئة التي لها تداعيات خطرة للغاية على الصحة فبجانب تقلب الحالة المزاجية والشعور بالإرهاق وغياب التركيز تؤدي قلة النوم إلى الضعف العام في العضلات وزيادة قابليتها للإصابات وإضعاف جهاز المناعة مما يجعل الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والأمراض.

2-عادة حمل الأوزان الثقيلة
حمل الأوزان الثقيلة داخل الجيم دون امتلاك بنية جسدية مهيئة لتحمل كتلة تلك الأوزان أو الاعتياد على القيام بحمل الأجسام الثقيلة سواء عند القيام بالأعمال المنزلية أو لمن يستلزم عمله حمل الأجسام والأوزان الثقيلة من العادات الخاطئة التي تعمل بصمت تام وعلى المدى البعيد في الفتك بعظام الإنسان وخاصة في مناطقه الضعيفة مثل الرقبة والظهر والعامود الفقري والحقيقة أن خطورة حمل الأوزان الثقيلة بشكل مستمر خصوصا إذا كان الأمر يحدث بطريقة خاطئة قد تؤدي إلى الانزلاق الغضروفي وفقدان القدرة على المشي أو الحركة.

3- عادة اضطراب الطعام
من بين أنواع اضطرابات الطعام التي تعد من بين العادات الخاطئة المسببة للأمراض المستعصية هي مواصلة الإنسان لتناول الطعام حتى بعد الشعور بالشبع أو كما يطلق عليها البعض اضطراب الطعام العاطفي.
ولا تعتبر السمنة من أخطر النتائج السلبية الناتجة عن اضطرابات الطعام فأمراض القلب والسكري وأمراض الجهاز الهضمي تعد أيضا من الأمور الوارد الإصابة بها بسبب هذا النوع من الاضطرابات.

4- عادة الراحة الخاطئة
بكل تأكيد الحصول على فترات من الراحة أمر هام للجسد ولكن في بعض الأحيان تصنف الراحة المبالغ فيها والتي تصل إلى حد الكسل كأحد العادات الخاطئة التي تفتك بالصحة العامة للجسد وقوة العضلات وقابليتها للنمو وتصلبها بسبب نقص معدلات الحركة والمجهود البدني.
وبجانب التأثير الجسدي هناك تأثيرات عقلية أيضا ترتبط بالكسل والراحة بشكل مفرط مثل الإصابة بالتوتر والقلق وحالات الصداع.

5-عادة إهمال الفطور الخاطئة
قد يتسبب ضغط الحياة وتسارع نمطها أو فقدان الشعور بالرغبة في تناول الطعام صباحا في إهمال ملايين البشر لتناول وجبة فطور صحية ومتوازنة من الكربوهيدرات والبروتينات بجانب الدهون المفيدة  يوميا سواء قبل ممارسة التمارين الرياضية أو الذهاب إلى العمل وفي الحقيقة يصنف الباحثين إهمال تناول وجبة الفطور كأحد العادات الخاطئة التي تتسبب بشكل مباشر في عدم سيطرة الإنسان على الشهية واستهلاكه لسعرات حرارية أكبر وهو الأمر الذي يرفع احتمالية الإصابة بالسمنة وأمراضها.

6- عادة تناول الوجبات السريعة الخاطئة
العادات الخاطئة المتعلقة بنظام التغذية كثير ومتعددة وبالتأكيد من بينها اعتياد الإنسان على تناول الوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة عالية للغاية من السكريات والمواد الحافظة والدهون المهدرجة بشكل متكرر خلال الأسبوع وذلك لما تسببه من ارتفاع احتمالية الإصابة بمرض السكري وارتفاع نسبة الكوليسترول الضار ومشاكل وأمراض القلب وتصلب الشرايين وبالتأكيد السمنة وارتفاع تراكم الدهون داخل الجسم.

7- عادة التدخين المضرة
من الطبيعي أن تتواجد عادة التدخين بمختلف أنواعه وأشكاله ضمن أشد العادات الخاطئة خطورة وذلك لأن تلك العادة ترتبط بالفتك بصحة الإنسان من جميع النواحي سواء بظهور أعراض الشيخوخة في سن مبكر أو فقدان القدرة العضلية والجسمانية على بذل المجهود البدني والإصابة بالعديد من الأمراض مثل السرطان وأمراض القلب وأمراض الجهاز التنفسي وارتفاع احتمالية الوفاة في مرحلة عمرية مبكرة.

8- عادة تناول الطعام بسرعة
سواء بالنسبة للرياضيين أو لغيرهم فإن تناول الطعام بسرعة من العادات الخاطئة التي تؤثر على صحة وسلامة الجهاز الهضمي بشكل مباشر وسلبي للغاية وذلك لأن إهمال مضغ الطعام بصورة جيدة ومثالية يزيد من الضغط على المعدة أثناء عملية الهضم وهو ما يعرض الإنسان للإصابة بالغازات والانتفاخات والحموضة مختلفة الشدة التي قد تتسبب في بعض الأحيان بفقدان القدرة على النوم.

9-عادة تناول مسكنات الألم
هناك مفهوم غير صحيح وخطر للغاية لدى الكثير من البشر حول أهمية تناول مسكنات الألم التي تم ابتكارها من الأساس لتسكين حالات الألم الشديدة التي تفوق قدرات البشر على الاحتمال ولكن للأسف يستهلك الكثيرين مسكنات الألم مختلفة الأنواع عند الشعور بأي درجة من درجات الألم والأوجاع حتى تلك التي يمكن احتمالها غير مدركين بالخطورة التي تتسبب بها مسكنات الألم على أجهزة الجسم الحيوية حيث من الممكن أن تتسبب بأمراض الكلى والفشل الكلوي على المدى المتوسط والبعيد.

10- عادات التكنولوجيا الخاطئة
الإسراف في استخدام التكنولوجيا من العادات الخاطئة التي تتسبب بالعديد من الأمراض والأعراض الصحية الخطرة مثل ارتفاع احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية والسمنة وأمراض القلب والعينين فعلى الرغم من أن وسائل التكنولوجيا المتطورة هدفها جعل حياة البشر أكثر سهولة ولكن الإفراط في الاعتماد على التكنولوجيا يضعف القدرات البدنية والذهنية للإنسان.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق