اغلاق

كارثة طبية.. لم يعلم بإصابته بالسرطان بسبب ‘نسيان الأطباء‘

وقع الأطباء العاملون في أحد مستشفيات هونغ كونغ في خطأ كبير، حيث نسوا إخبار مريض بإصابته بورم في المخ لمدة 19 شهرًا، بعدما اكتشفوه أثناء إجرائهم مسحًا له،


صورة للتوضيح فقط تصوير : gorodenkoff-iStock

مما أخر حتى انعدم الأمل في شفائه، حسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وقالت وسائل إعلام محلية إن المريض “لي شو ليونج”، كان يشعر بالدوار بشكل مستمر وعاد إلى المستشفى لإجراء الفحص اللازم، حيث تأكد الأطباء أنه مصاب بورم في “الدماغ”، ليقوموا بترتيب عملية جراحية له على الفور.
كشف هذه المعلومات أحد الأطباء، حيث أكد أن الأطباء العاملين في المستشفى على علم بأن المريض مصاب بورم في “الدماغ” منذ عام 2017، ولكنهم نسوا إخباره بالأمر، ليعلم حقيقة مرضه في نهاية عام 2018.
خضع المريض لعمليتين جراحيتين لإزالة الورم، وأصبح مضطرًا للجلوس على كرسي متحرك، وأصبح عاجزًا عن الحركة.
وكان تشخيص مرض “شو ليونج” لأول مرة أنه مصاب بورم في المخ في عام 2005، ليخضع لعملية جراحية في نفس العام، وبالرغم من أنه فقد السمع في أذنه اليسرى، إلا أن العملية كانت ناجحة.
سقط ” شو ليونج” أرضا في شهر يناير من عام 2017، وتم نقله إلى المستشفى، ليخرج منه بعد 12 ساعة، حيث أخبره الأطباء بأنه على ما يرام، وطلبوا منه العودة خلال 6 أشهر لإجراء فحص طبي على القلب ولكنه لم ينتظر طيلة تلك المدة وذهب لإجراء الفحص في مستشفى آخر، حيث تبين أن قلبه على ما يرام، فلم يعد للمستشفى لإجراء الفحص مرة أخرى.
شعر المريض بالدوار في شهر سبتمبر من عام 2018، فعاد إلى المستشفى الأولى مرة أخرى حيث أكد الأطباء وجود ورم ثانٍ وقاموا على الفور بترتيب عملية جراحية، ليكتشف بعد ذلك خلال “جلسة كيماوي” أن الأطباء كانوا يعلمون بمرضه قبل 19 شهرًا ولكنهم نسوا إخباره.
واعترف متحدث باسم مستشفى “كوانغ واه” أن المستشفى لم يتابع حالة “شو ليونج” بعد عدم عودته لإجراء الفحص، وتعهد بمساعدة أسرته، مع وضع تذكير خاص داخل نظام الإدارة السريرية في المستشفى لتوعية الموظفين بأي تقارير إشعاعية للمريض.
ولم تكشف الصحيفة عما إذا كانت عائلة المريض تتخذ إجراءات قانونية ضد المستشفى في هذا الوقت.

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق