اغلاق

قصيدة الدميه....بقلم الشاعر: زاهر شبلي

دعيني احركك كالدمية التي في المسرح

 
صورة للتوضيح فقط - تصوير juhide-iStock

  
     واتحكم فيك بكلتا يديا
     وباناملي
     والعب معك وامرح
     واحملك بحقيبتي كلما سافرت
     من مطرح إلى مطرح
     واسمحي لي ان اضع صورتك
     في جيبي وكلما اردت طلتها
     وقبلتها
    وهكذا كلما اردت عليك السلام
    اطرح
    فانت يا حبيبتي لا تعلمين كم احبك
   وحينما اراك كم افرح
   اني احتاج لكلمات ولسنين كثيره
   حتى اعبر لك عن حبي ولكي اشرح
  وان بعدك عني هو فعلا ما يجرح
  وهاذا الحب انا ابدا لن ابرح
 
  دعينا نكون كعصفورين جميلين
  نحلق عاليا في السماء
  بعيدا عن سفك الدماء
  من حيث تنزل الرحمة
  وينزل الماء
  وبصوت واحد نصدح
  او كغزالين جميلين نركض
  في الغابة الخضراء
  ويحمينا الله من شر سهم صياد
  يجرح
  فانا يا حبيبتي حينما تكونين بذالك
  فاني اياه ابدا لا اريد ان ابرح
  فان انا ربحت عيناك
  فحتما كل الدنيا سوف اربح
  احبك احبك وحبي لك ليس شيئ
  منه أوضح

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق