اغلاق

السيناتور غراهام خلال جولة مع نتنياهو: سأحرك موضوع الاعتراف بالجولان كجزء من اسرائيل

قام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والسيناتور ليندزي غراهام والسفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان ، امس، بجولة ميدانية في هضبة الجولان واستمعوا
نتنياهو والسناتور غراهام في جولة بالجولان - تصوير : مكتب الصحافة الحكومي
Loading the player...

 إلى استعراض للأوضاع هناك.
و
قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو: "إنني متواجد هنا بصحبة اثنين من أكبر أصدقاء إسرائيل، اللذين يُعتبران أيضًا صديقين شخصيين بالنسبة لي، وهما ليندزي غراهام والسفير ديفيد فريدمان.
أ
يها السيناتور، إنها ليست زيارتك الأولى لهضبة الجولان، ولكن أعتقد أنه كلما تصل لهنا، فإنك تستطيع تقدير الأهمية الاستراتيجية المرتبطة بالتواجد الإسرائيلي على هضبة الجولان وحقيقة أننا نولّد حياة جديدة هنا، والحياة الخضراء ونصنع المستقبل، وهو أمر مختلف تمامًا عما كان يسود هنا قبل ذلك.
وكانت هضبة الجولان تشكل جزءًا من إسرائيل دائمًا، ومنذ أول أيام تاريخنا، فبالتأكيد إنها تشكل جزءًا من دولة إسرائيل منذ العام 1967، وبصورة أشد مؤخرًا منذ العام 1981.
إن هضبة الجولان هي جزء من إسرائيل ويجب أن تبقى جزءًا من إسرائيل إلى الأبد. أعتقد بأنه من الأهمية بمكان أن يعترف المجتمع الدولي ولا سيما صديقتنا الكبيرة، الولايات المتحدة بهذه الحقيقة ويقبلها.
إنني أشكركم على دعمكم. وأعتقد بأن المواطنين الإسرائيليين لا يعون تلك المساعي التي بذلتَها خلال فترة عدة إدارات متعاقبة والتي أعرفها أنا. ليس لدينا صديق أفضل ونحن نثمن ذلك. فشكرًا يا صديقي".

غراهام: "سأعمل على بدء حراك يسعى إلى الاعتراف بالجولان كجزء من دولة إسرائيل"
من جانبه، قال السيناتور غراهام: "إن المصلحة الأمريكية تكمن في أن تعيش إسرائيل بأمان، وفي أن تتمتع بالأمن وبالازدهار. ولماذا؟ بسبب القيم المشتركة، والأعداء المشتركين، فمن الناحية العسكرية إنها أفضل دولة بالنسبة للولايات المتحدة وسط هذه المنطقة الحافلة بالمشاكل.
وأريد نقل رسالة بسيطة مفادها أنني سأعود لمجلس الشيوخ حيث سأعمل مع السيناتور كروز على بدء حراك يسعى إلى الاعتراف بالجولان كجزء من دولة إسرائيل لأبد الأبدين.
إن إسرائيل كانت تسيطر على هذه الأرض خلال حرب دارت على بقائها. وقد تحققت السيطرة على هذه المنطقة بالقوة العسكرية نظرًا لاتخاذها موقعًا لشن الهجمات على دولة إسرائيل. كما تتسم هذه المنطقة بتاريخها اليهودي الغني.
إنني أقف على أحد الأماكن الأهم في دولة إسرائيل استراتيجيًا."
وأضاف رئيس الوزراء نتنياهو: "ما سمعتموه هنا من السيناتور هي كلمات قوية جدًا تعبّر عن السياسة الأمريكية وسياسة الرئيس ترامب التي تقضي بدعم إسرائيل.
كما تقضي أيضًا باتخاذ خطوة ملموسة للغاية ألا هي إبقاء الجولان جزءًا من إسرائيل، ففي سوى ذلك ستكون حدودنا مع إيران على شاطئ بحيرة طبريا ونحن لن نقبل بذلك.
كان من دواعي سروري سماع تلك الكلمات منه، وأعتبر ذلك اتجاهًا في غاية الأهمية وواعدًا جدًا بالنسبة لأمننا القومي".


تصوير: مكتب الصحافة الحكومي - صور وصلتنا من اوفير جنلدمان


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق