اغلاق

عصفوران بحجر واحد.. كيف تفقد وزنك سريعًا وتتجنب أضرار الرجيم؟

لا شك أن الحديث عن أضرار فقدان الوزن السريع أمر مرعب ومربك، وليس من الأمور الجيدة على عكس ما يعتقده البعض، فعلى الرغم من أن فقدان الوزن


الصورة للتوضيح فقط
pixelfit iStock

 

الزائد أمر جيد ورائع للغاية، ولكن طريقة إنقاص الوزن والتخلص منه هي دائمًا ما تشكل وتصنع الفارق سواء بالسلب أو الإيجاب على المستوى الصحي، فالسرعة في إنقاص الوزن بشكل مبالغ فيه جعلت الأطباء والمتخصصين يحذرون من أضرار فقدان الوزن السريع الصحية التي تستنزف صحة الإنسان وليس دهونه فقط.
ومع اختلاف ووجود العشرات من أنواع الرجيم والحميات الغذائية السريعة، كما يطلق عليها، فإن التقرير التالي سوف يسلط الضوء على أضرار فقدان الوزن السريع، وأهمية تجنب اتباع أي طريقة للحمية الغذائية دون استشارة خبراء التغذية.

1- فقدان الوزن السريع والعضلات
يجب أن ينتبه كل من يرغب في إنقاص الوزن الزائد أن هناك فارقًا كبيرًا بين إنقاص الوزن وفقدان الدهون، وذلك لأن التخلص من حجم الكتلة الدهنية الزائد داخل الجسد يختلف تمامًا عن استنزاف الألياف والأنسجة العضلية والدخول في حالة من تقلص وصغر حجم الكتلة العضلية للجسم، سواء بسبب ممارسة التمارين الرياضية بشكل مكثف وغير صحيح أو نتيجة اتباع أحد الأنماط الغذائية الضارة التي تتسبب بظهور أضرار فقدان الوزن السريع المتمثل في فقدان الجسم لكتلته العضلية.
ففي إحدى الدراسات الطبية التي امتدت لـ5 أسابيع، وتم إجراؤها على 50 شخصًا، بحيث تحصل المجموعة الأولى المقسمة لـ25 شخصًا على نظام غذائي تبلغ مجموع سعراته 500 سعرة حرارية يومية، بينما يحصل أفراد المجموعة الثانية على نظام غذائي بسعرات حرارية تقدر بنحو 1250 سعرًا حراريًا، ولمدة 12 أسبوعًا وجد المتخصصون القائمون على الدراسة أن كلا المجموعتين فقدت كميات مماثلة من الوزن، ومع ذلك  فإن الأشخاص الذين اتبعوا النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية  فقدوا أكثر من ستة أضعاف العضلات، بعكس أفراد المجموعة الثانية الذين تناقصت أحجام كتلهم الدهنية داخل أجسادهم، ولم يتعرضوا لفقد يذكر في الكتل العضلية.

2- فقدان الوزن السريع وعملية الأيض
لعل من ضمن أحد أهم أضرار فقدان الوزن السريع هي التأثير السلبي والمباشر على عملية التمثيل الغذائي أو عملية الأيض داخل الجسد، وذلك لأن عملية فقدان الوزن السريع تفتك بقدرات الجسم على حرق السعرات الحرارية اليومية الزائدة على الحاجة، التي يحصل عليها من خلال الطعام، وهو الأمر الذي يؤدي على المدى القريب والمتوسط باستعادة الجسد ما فقده من سعرات حرارية والمعاناة من الوزن الزائد بشكل أكبر من المعدل السابق قبل عملية فقدان الوزن السريع.
وقد وجدت العديد من الدراسات الطبية أن هناك عاملين مؤثرين وراء انخفاض معدل الأيض، وقدرة الجسم على حرق الدهون بعد اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية يتسبب بفقدان الوزن بسرعة، وهما فقدان العضلات وهبوط الهرمونات التي تنظم عملية الأيض مثل هرمون الغدة الدرقية.

3- فقدان الوزن السريع ومشاكل التغذية
هناك العديد من المشاكل الجسدية التي تشكل سلسلة تعكس مدى التأثير السلبي، وأضرار فقدان الوزن السريع على صحة الإنسان وجسده، فحصول الجسم على ما يكفيه من مواد غذائية هامة مثل الحديد، وحمض الفوليك وفيتامين B12 على نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية أمر صعب للغاية، لذلك يدخل الجسم في مجموعة مختلفة من التأثيرات الجسدية الضارة، التي تعكس التعرض لنقص تغذية مثل المعاناة من ضعف الأظافر وفقدان الجلد لنضارته، وارتفاع قابليته للترهل والتجعد بجانب تساقط الشعر والشعور بالتعب والإرهاق المستمر بسبب عدم حصول الجسم على ما يكفي من الحديد وفيتامين B12 وحمض الفوليك، وهو الأمر الذي يرفع قابلية الإصابة بفقر الدم.
كما لا يجب إهمال ذكر إصابة جهاز المناعة بحالة من الضعف الشديد تتسبب بها حالة الفقر الغذائي، التي يتعرض لها الجسم نتيجة عدم حصوله على ما يكفي من السعرات الحرارية والمغذيات.
وأخيرًا يأتي الدور على الفتك بعظام الجسم التي تفقد هي الأخرى صحتها وكثافتها، وترتفع هشاشتها لدعم إمدادها بالكميات التي تحتاجها من فيتامين "د" والكالسيوم والفوسفور.

4- فقدان الوزن السريع وحصى المرارة
من أحد أضرار فقدان الوزن السريع المؤلمة، والتي قد تحتاج إلى التدخل الجراحي لمعالجتها هي تشكل حصوات المرارة، بسبب الارتباك الذي يصيب وظائفها الأساسية في التعامل مع الأطعمة الدهنية من خلال إنتاج العصارة الهضمية، التي تساعد الجسم على هضم المواد الدهنية المتواجدة في الطعام اليومي للإنسان.

5- فقدان الوزن السريع والمشاكل المتنوعة
أضرار فقدان الوزن السريع كثيرة ومتشعبة للغاية بجانب النقاط الـ4 السابقة، هناك العديد من المشاكل الثانوية الأخرى لفقدان الوزن السريع مثل الشعور بالإعياء والدوار والإحساس المستمر بالبرودة، حتى في درجات الحرارة العادية والمعتدلة، كما تتسبب عملية فقدان الوزن السريع بالعديد من المشاكل العضلية المتمثلة في التشنجات والتقلصات بجانب المشاكل المتعلقة بالجهاز الهضمي؛ حيث ترتفع قابلية الإصابة بحالات مزعجة، سواء من الإمساك أو الإسهال، بالإضافة إلى الحالات الشرسة والمرهقة من الشعور بالجوع، والتي تداهم الأشخاص من متبعي الأنظمة والحميات الغذائية ذات السعرات الحرارية المنخفضة بشكل مبالغ فيه.

 

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق