اغلاق

احذر.. 187 بلدا لا يمكنك فيها شرب مياه الصنبور

في العصر الحديث بات السفر أسهل وأيسر من ذي قبل، ويحمل متعة لا وصف لها في استكشاف المناطق النائية والغريبة في العالم، بدءا من آسيا وأستراليا إلى إفريقيا


الصورة للتوضيح فقط، تصوير: Tero Vesalainen-
iStock

والقارة القطبية الجنوبية، لكن هناك بعض المتاعب التي تواجه المسافرين على الأراضي الأجنبية، ويجدون أنفسهم مرتبكين بالقواعد الصحية المتعلقة بمياه الشرب.
على الرغم من التقدم المحرز في الصرف الصحي العالمي، هناك 187 بلدًا في العالم لا يُفضل فيها شرب مياه الصنبور؛ لأنها غير آمنة أو غير مستساغة بالنسبة للسياح، وقد يعني ذلك سلسلة من الالتهابات التي تصل قد تكون مميتة في بعض الحالات.
بحسب موقع بريطاني، صممت شركة “غلوب هانترز globehunters” إنفوغرافيك يوضح المياه غير الآمنة في دول العالم.
من غير المستغرب أن تكون مياه الصنبور الأكثر أمانا في دول العالم المتقدمة تقنيا مثل المملكة المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا وأوروبا الشمالية والغربية والولايات الأمريكية، وعلى العكس من ذلك تعتبر أماكن مثل أمريكا الوسطى وإفريقيا وبعض دول آسيا والشرق المتوسط ذات مخاطر تتراوح بين بسيطة وعالية.
وأوضحت الشركة أن الدول المدرجة على الإنفوغرافيك لا تعني بالضرورة أنها غير آمنة، لكنها تشير إلى أنها غير صالحة للزوار، ما يعني أن المسافرين قد يصابون بالمرض لأن مسببات الأمراض في الماء غريبة على جهازهم المناعي فقط.
وفي المجمل، فوفقا لمنظمة الصحة العالمية، يقدر أن نحو 842 ألف شخص يموتون كل عام نتيجة لمياه الشرب غير المأمونة، فالمياه الملوثة وسوء الصرف الصحي مرتبطان بانتقال الأمراض مثل الكوليرا والإسهال والتهاب الكبد A والتيفوئيد وشلل المناعة.

 

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق