اغلاق

رئيس جامعة القدس يختتم جولته في ألمانيا بعدة اتفاقيات

اختتم أ.د. عماد أبوكشك رئيس جامعة القدس زيارته الرسمية إلى ألمانيا، والتي تخللها العديد من اللقاءات مع شخصيات رفيعة المستوى من الحكومة الألمانية


صورة وصلتنا من ياسمين خطيب

وجامعات ومؤسسات التعليم العالي والبحثي فيها، انتهت إلى التفاهم على أبرام اتفاقيات تعاون أكاديمي هامة من شأنها المساهمة في تطوير برامج جامعة القدس الدراسية ومشاريعها البحثية.
 وقد استهل أ.د. أبوكشك جولته بالاجتماع مع السيد "كلاوس ميندروب" عضو البرلمان الاتحادي ومسؤول لجنة التنمية العمرانية والبيئة في كتلة الحزب الاجتماعي الديمقراطي، وتناول اللقاء سبل تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين.
واطلع أ.د. أبوكشك السيد "كلاوس ميندروب" على البرامج التي تقوم بها جامعة القدس بالشراكة مع الحكومة والمؤسسات الالمانية، ومنها برنامج الدراسات الثنائية وغيرها من البرامج، مؤكداً رغبة الجامعة في فتح آفاق تعاون جديدة في مجالات أكاديمية وتنموية عدة، تخدم طلبة الجامعة والمجتمع المحلي المقدسي.
وعبّر السيد "كلاوس ميندروب عن سعادته بلقاء رئيس جامعة القدس أ.د. أبوكشك، ودعم الحكومة الألمانية لهذه المبادرات المشتركة وتطلعهم لتطويرها في اطار المزيد من اتفاقيات التعاون المشتركة بين الطرفين تغطي مجالات جديدة.
كما زار أ.د. أبوكشك مراكز "بيوتيك بارك للأبحاث والصناعات الدوائية" بدعوة من المدير العام للمركز د. كريستينا كوينسل، باحثاً معها إمكانية التعاون في مجال إنشاء الشركات الناشئة والتي تعمل جامعة القدس على تطويرها وعلى تشجيع ثقافة الأبتكار والريادة بين طلبتها. وتم في اللقاء الأتفاق على تشكيل برنامج مشتركة بين جامعة القدس ومراكز بيوتك بارك لافساح المجال للباحثين المشاركة في المجموعات البحثية في تلك المراكز، ومساعدتهم في تحويل الأبحاث إلى منتج من خلال الإجراءات البحثية المتقدمة داخل المركز.
وقدمت د. كوينسل شرحا عن آلية عمل الشركات الناشئة من مرحلة البحث حتى المنتج وتسويقها، مبديةً الاستعداد للتعاون مع جامعة القدس ورئيسها.
وتخلل الزيارة لمراكز بيوتك بارك جولة في المختبرات والمراكز المتقدمة هناك مطلعاً على أحدث التطورات فيها، ومبدياً سعادته بزيارة المراكز.
كما أجتمع أ.د. أبوكشك في برلين برئيس الجامعة "التكنولوجية والاقتصادية" البروفيسور "كلاوس سملينجر"، وبحثا إمكانية التبادل الأكاديمي والطلابي بين الجامعتين، والتعاون العلمي والبحثي وبناء برامج بحثية وأكاديمية مشتركة في مجال تكنولوجيا المعلومات.
وبين أ.د. أبوكشك لـ"كلاوس" برامج جامعة القدس وخططها الاستراتيجية للتطوير البحثي والأكاديمي وعن العلاقات الوطيدة التي تربط جامعة القدس بالعديد من الجامعات العالمية المرموقة، معبراً عن سعادته بالتعاون المثمر مع الجامعة " التكنولوجية والاقتصادية".
وأشاد البروفيسور كلاوس بخطط جامعة القدس وبرامجها المتطورة التي تواكب متطلبات العصر، مؤكداً رغبتهم في تطوير العلاقات مع الجامعة من خلال التبادل الطلابي والأكاديمي والبحثي.
يذكر أن جامعة القدس تتمتع بشبكة علاقات تعاون علمي وأكاديمي مميزة ومتعددة مع ألمانيا، كبرنامج الدراسات الثنائية الأول من نوعه في الشرق الأوسط، والمدعوم من الحكومة الألمانية، والذي يعتبر نموذجاً فريداً يحتذى به لربطه ما بين الجانب النظري والعملي في التدريس، والذي يمكن الطلبة من الانخراط بسوق العمل قبل التخرج، إضافةً إلى برنامج الدراسات الأوروبية الذي تنفذه الجامعة بالتعاون مع جامعة هاينه هنريش دوسلدورف الالمانية، وهي الجامعة الفلسطينية الوحيدة التي تقدم برنامج مشترك للدراسات العليا في برنامج دراسات أوروبية، يقضي الطالب في هذا البرنامج فترة دراسته بين جامعة القدس وجامعة دوسلدورف الألمانية. 
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق