اغلاق

أفلام مصرية تهرب من منافسة ‘رأس السنة‘

تستعد قاعات ودور العرض السينمائية في مصر خلال الأيام المقبلة لاستقبال عدد من الأفلام الجديدة، في محاولة من صُناعها للوجود عدة أسابيع قبل بداية


صورة نشرتها الفنانة شيرين رضا على صفحتها انستغرام، تصوير: Photographer @lobnaderbalastudio

شهر رمضان، الذي تتوقف فيه السينمات المصرية بشكل كبير. وكانت هذه الأفلام مرشحة للعرض خلال موسم رأس السنة وإجازة نصف العام الماضيين، إلا أن صُناعها تراجعوا، لوجود منافسة قوية بين عدة أفلام عُرضت بالفعل كانت ستقلل فرص الأفلام الجديدة في تحقيق نجاحات بشباك التذاكر المصري.

" الكنز "
قرر المنتج وليد صبري، صاحب شركة الإخوة المتحدون للإنتاج السينمائي بشكل نهائي، عرض الجزء الثاني من فيلم "الكنز"، بطولة الفنان محمد رمضان ومحمد سعد وروبي وهند صبري، بعد سلسلة من التأجيلات لأكثر من عام.
وأعدت الشركة المنتجة، والتي تتولى التوزيع السينمائي أيضا، خطة لعرض الفيلم في دور العرض الخاصة بالشركة، في محاولة لإنقاذه، وتحقيق إيرادات مُرضية، وخاصة أن الجزء الأول من الفيلم لم يحقق النجاح المطلوب، وجاء في منتصف قائمة الإيرادات.
ومن المقرر أن يبدأ الفيلم في التواجد بدور العرض خلال ايام ، لكن حتى الآن جاءت طريقة الترويج له بطريقة ضعيفة جدا، ولم يهتم بالترويج للفيلم إلا الفنان محمد رمضان، الذي يحاول إنقاذ اسمه، خصوصا أن الفيلم من بطولته، وهو لا يحب أن يرتبط اسمه بفيلم ذي إيرادات قليلة أو لا يحقق نجاحات كبيرة، كما اقتصرت الدعاية أيضا على بوسترات بدور العرض السينمائي المقرر استقبالها للفيلم.
ويُعد المنتج والمؤلف محمد حفظي خطة ترويجية كبيرة لفيلمه الجديد (رأس السنة)، الذي أجل بداية العام، حتى تم اختيار التوقيت الأخير وهو 27 الجاري.
ودخلت الشركة المنتجة للفيلم في مفاوضات كثيرة مع هيئة الرقابة على المصنفات المصرية، للحصول على التصاريح اللازمة للعرض، وخاصة أن التصوير لم يتم إلا بتصريح على السيناريو المكتوب، لكن بعد تقديم النسخة المصورة تأخر الرد كثيرا لإيجاز الفيلم للعرض، وهو ما أدخل طاقم العمل في حالة من القلق والتوتر، حتى حلت الأزمة، وتمت الموافقة على الفيلم.
ويعتمد حفظي على شعبيته الكبيرة في الوسط الفني، ومن المقرر إقامة عرض خاص كبير يحضر فيه معظم نجوم الوسط الفني المصري، من أجل الترويج للفيلم، الذي تدور أحداثه في ليلة واحدة هي "رأس السنة". والفيلم بطولة إياد نصار وشيرين رضا وأحمد مالك وبسمة وماجد الكدواني، وعدد من ضيوف الشرف، ويعود به المؤلف محمد حفظي للكتابة بعد فترة طويلة، وهو إخراج محمد صقر.

"ضغط عالي "
وبعد سلسلة طويلة من الأزمات والمشكلات، استمرت إلى عدة سنوات، انتهى صُناع فيلم "ضغط عالي" من تصوير كل مشاهده، ودخل حاليا مرحلة المونتاج والمكساج للعرض، الذي حدد له الأول من أبريل المقبل، ليتواجد بدور العرض لما يقرب من شهر كامل.
وبدأت الشركة المنتجة في الدعاية "الديجيتال" على مواقع التواصل الاجتماعي، وتم طرح "البرومو" الأول للفيلم على شبكة الانترنت ، ومن المقرر استمرار الدعاية خلال الفترة المقبلة.
وتدور أحداث الفيلم حول شاب (نضال الشافعي) يتمتع بشحنة كهربائية عالية تسري بداخله، ويحاول استغلالها في حل الأزمة الخاصة بانقطاع الكهرباء بشكل متكرر، ما يدخله في مفارقات كوميدية كبيرة، ويشاركه في البطولة: آيتن عامر، لطفي لبيب، هالة فاخر، عمرو رمزي، رامي غيط وعدد كبير من نجوم الكوميديا.


صورة نشرتها الفنانة شيرين رضا على صفحتها انستغرام، تصوير: Photography: Bilo Hussein



صورة نشرتها الفنانة شيرين رضا على صفحتها انستغرام، تصوير: Photo by: @marcoophotography

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق