اغلاق

هنغاريا: افضل وارخص دولة للسياحة

عند البحث عن افضل وارخص دولة للسياحة، تبدو هنغاريا وجهة سياحية أوروبيَّة لا تحتاج لرصد ميزانية مرتفعة. وعند زيارتها، لا يمكن الإغفال عن تذوُّق بعض المأكولات


صورة للتوضيح فقط تصوير : Peter_Horvath-iStock

الهنغارية الشهيَّة، من زلابية الخبز المملَّحة، إلى الكعكة المدخنة. وللتجوال داخل المدن، تتوافر وسائل نقل عام وسيارات أجرة. ويمكن القيام بالسفر بين المدن عبر العديد من الحافلات الاقتصادية.
وتشمل العناوين السياحية في هنغاريا، افضل وارخص دولة للسياحة:

قلعة بودا
عند زيارة قلعة بودا في بودابست، سيعرف الزائرون لماذا سُمّيت هذه المدينة بـ"باريس الشرق". هذا المعلم التاريخي، الذي أصبح اليوم أحد مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو، يُشبَّه لقصر فرساي الفرنسي، من حيث بناؤه المهيب وتصميمه الجذَّاب. بُني هذا المبنى في موقع قصر دُمِّر خلال حصار 1686، وقد أُعيد بناؤه في القرن الثامن عشر في ملكيَّة هابسبورغ، وهو يضمُّ أكثر من 200 غرفة. ارتفاع قبَّة البنيان المركزيَّة يبلغ 61 مترًا، والقبَّة تواجه نهر الدانوب، ومن هذه النقطة تحلو الإطلالات على القلعة والمباني الأخرى في "كاسل هيل". أُعيد بناء أجزاء من مبنى العصور الوسطى الأصلي، بما في ذلك برج Buzogány والبرج الجنوبي المثير للإعجاب الذي يرجع تاريخه إلى القرن الخامس عشر.

نهر الدانوب
يتدفَّق نهر الدانوب عبر هنغاريا من الشمال إلى الجنوب، وعندما يمرُّ عبر بودابست، هو يقسم المدينة إلى قسمين. ويحلو مشهد النهر عند غروب الشمس من "جسر الحريَّة" Freedom Bridge، المكان المفضَّل للمحليين. وثمة أماكن أخرى لمشاهدة النهر، ومن بينها "الدانوب بيند" منطقة الترفيه الأكثر شهرةً في البلاد. في هذا المكان، يهرع النهر عبر جبال Visegrád المشجّرة، قبل أن يتجه جنوبًا إلى بودابست. وتُقصد المنطقة لممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة، وهي مشمولة في العديد من الرحلات النهريَّة التي تنطلق عبر نهر الدانوب من النمسا المجاورة.

تيهاني
تيهاني، منتجع سياحي يعدُّ الأكثر شعبيَّة في بحيرة بالاتون، وهو شبه جزيرة تمتدُّ على ثمانية كيلومترات مربَّعة، وتحظى بمناظر طبيعيَّة خلَّابة. القسم الجنوبي الغربي عبارة عن محميَّة طبيعيَّة يحلو استكشافها سيرًا على الأقدام على طول شبكة المسارات ذات العلامات البارزة. ومن معالم البلدة: صرح "بينديكتين" الذي يرجع تاريخه إلى القرن السابع عشر ، مع مناظر خلَّابة للبحيرة والمنطقة المحيطة بها، ولا سيَّما في الربيع، عندما تتفتَّح أشجار اللوز، وفي يونيو/ حزيران عندما تنتشر رائحة عطر اللافندر في الهواء.

حديقة وكهوف "أغتاليك" الوطنية
يُعتبرBaradla Cave من الكهوف الأكثر كبرًا في أوروبا والأكبر في المجر، وهو يتمتَّع بحماية متنزَّه "أغتاليك" الوطني على الحدود السلوفاكية المجرية، ويبعد نحو 2.5 ساعة بالسيَّارة عن بودابست. تمتدُّ الحديقة على 200 كيلومتر مربَّع. يمتدُّ كهف بارادلا لأكثر من 25 كيلومترًا، مع نفق رئيس بطول سبعة كيلومترات. وكانت الممرَّات تشكَّلت على مدى آلاف السنين، مع هطول الأمطار والثلوج الذائبة، التي تسبَّبت بتآكل الحجر الجيري. وقد شكَّلت المياه النقية الغنيَّة بالمعادن مقرنصات عملاقة وصواعد في أشكال رائعة وألوان غريبة. تُظهر الحفريات أنّ الكهف كان يُستخدم كمأوى للبشر لأكثر من 7000 سنة. افتُتح أخيرًا ثلاثة كهوف أخرى للزوار.
تحظى الحديقة بشعبيَّة في صفوف ممارسي رياضة المشي في أنحاء أوروبا، بالإضافة إلى رحلات الكهوف بصحبة مرشد، وتوفّر الحديقة علم البيئة وعلم الحيوان والجولات النباتية. كما يستكشف المشي المصحوب بمرشد البيئة الطبيعية والثقافية لقرية يوسفافو، حيث تميِّز المهرجانات موسم الحصاد.


صورة للتوضيح فقط تصوير : TomasSereda-iStock


صورة للتوضيح فقط تصوير : focusstock-iStock

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق