اغلاق

لماذا أطلق تحالف الجبهة والعربية للتغيير حملته بالعبرية من تل أبيب وليس من الناصرة - وبالعربية ؟

أطلق في الايام الاخيرة ، تحالف " الجبهة والعربية للتغيير " ، حملته الانتخابية باللغة العبرية " تحت عنوان ‘سدّ بوجه الفاشية‘ ، في برنامج مميّز في تل-أبيب، بمشاركة
Loading the player...

 عدد من النواب والمرشحين، وصحافة عبرية وعربية، وجمهور حاشد من الناشطين والداعمين والمهتمين " ، بحسب بيان عممّه التحالف على وسائل الاعلام .
وأوضح البيان قائلا بأنه ، تمّ القاء كلمات من قبل اعضاء الكنيست : ايمن عودة ود. أحمد الطيبي وعايدة توما سليمان ، بالاضافة الى كلمة لـ د.عوفر كسيف وسندس صالح .

وفي السياق ، ردّ  سكرتير جبهة الطيبة ، د. حسام عازم ، على سؤال ضمن نقاش مستفيض على تلفزيون هلا ، حول الدوافع لاطلاق الحملة الانتخابية للتحالف ، من تل ابيب وباللغة العبرية ، وعدم اطلاقها من مدينة عربية مثل الناصرة او رهط او اية مدينة عربية اخرى  ، وباللغة العربية – قال د. عازم :" من يُريد ان يلعب في المياه العكرة يسأل هذا السؤال . الجبهة اطلقت حملتها من البطوف ، من سخنين . والعربية للتغيير انطلقت من وادي عارة . من هنا اطلقنا معركتنا الانتخابية ".
وردّا على سؤال اخر ، وجهه الاعلامي بلال شلاعطة ، ضمن طاولة مستديرة ، شارك بها ماجد صعابنة والنائب عبد الحكيم حاج يحيى – قال عازم ردا على السؤال حول بيان التحالف بشأن اطلاق المعركة الانتخابية من تل ابيب وباللغة العبرية :" واضح للجميع بأن الجبهة هي حزب عربي يهودي ، ويجب ان يُخاطب المجتمع العربي واليهودي على حد سواء ".

" ما تطرحه الجبهة في تل ابيب ، تطرحه في كل مكان "
وردا على سؤال اخر إن كان من الأوجب ان يُخاطب التحالف بداية الجمهور العربي وبلغته ، ومن ثم الجمهور اليهودي ، قال د. حسام عازم بحزم :" أولا ، تمّ افتتاح الحملة الانتخابية في كل بلد وبلد ، ووزعت بيانات باللغة العربية في كل مكان ومكان ، في الطيبة وزعنّا 3000 نسخة . أن نبدأ معركتنا من تل ابيب أمر صحّي ولكن نحن بدأنا في سخنين وعرعرة ، هذه هي الحقائق . الجبهة انطلقت من سخنين قبل اكثر من شهر . وبالنسبة للدعاية الانتخابية ، فقد بدأت بعد الاتفاق على التحالف ، وعقدت اجتماعات في كل بلد وبلد ". ومضى عازم قائلا :" واضح تماما بأن ما تطرحه الجبهة في تل ابيب ، تطرحه في كل مكان وفي كل البلدات العربية ".

" الاساس هو ان تصل كلمتنا ورسالتنا لكل مواطن ومواطن "
وحول رأيه بشأن قانون القومية وشنّ حملة مناهضة ضده ، في وقت يُعلن به تحالف الجبهة والعربية للتغيير - في بيان - بانه أطلق الحملة من تل ابيب بالعبرية ، وعدم القيام بإطلاق الحملة من قلب مدينة عربية ، لتعزيز مكانة الوجود العربي واللغة العربية التي استهدفها القانون – قال د. عازم :" المعركة الانتخابية طرحت من كل مكان ومن كل بلدة وبلدة . طُرحت بشكل رسمي من تل ابيب ، ولكنها طرحت في وقت سابق من سخنين ومن وادي عارة  . والسؤال هو : هل هذا هو الامر الاساس ؟ الاساس هو ان تصل كلمتنا ورسالتنا لكل مواطن ومواطن ".

" هناك حالة ركود ولا مبالاة من قبل الجمهور العربي "
من جانبه ، قال ماجد صعابنة ، عضو لجنة الوفاق لقناة هلا :" ان الواقع في الوسط العربي في هذه الايام يدعو للقلق ، هناك حالة ركود ولا مبالاة من قبل الجمهور العربي بهذه الانتخابات . وبالنسبة لي ، لا يهمنّي المكان الذي يُطلقون منه المعركة الانتخابية ، من الناصرة ، او حيفا او تل ابيب ، بقدر ما يهمني القيام بإخراج الناس من حالة اللامبالاة هذه . يجب ان يقوم القادة بدورهم بإخراج الناس للتصويت . يجب ان يخرج الناس ويصوّتوا . هذه مسألة غاية في الاهمية ، وحين اقول  اخراج الناس للتصويت ، لا اقصد اخراجهم بالسيّارة ، بل اخراجهم وهم مقتنعون بأهمية التصويت وبأهمية التواجد العربي في الكنيست . وبالتالي أقول صوّتوا لمن شئتم ولكن صوّتوا . أطالب الجماهير العربية بأن تخرج للتصويت ".

لسماع الحوار الكامل – اضغطوا على الفيديو اعلاه .

 
الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى


ماجد صعابنة


 
د. حسام عازم

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق