اغلاق

أهال من الناصرة وضواحيها: ‘يجب فرض قيود على منصات التواصل لمنع تكرار مشاهد المجزرة‘

العملية الإرهابية، التي ارتكبها سفاح المسجدين في نيوزيلاندا، كشفت مجددا احدا من اخطر أدوار منصات التواصل الاجتماعي، بحسب مراقبين، حيث تحولت الى منصات
Loading the player...

لبث المجازر والجرائم والاعمال الإرهابية في بث مباشر ونشر الكراهية بن الناس، ونشر التطرف وتشجيعه، وحث المتطرفين على تقليد المجرمين واخذ دور في الإرهاب وغيره، مثلما حدث في نيوزيلاندا، لغياب الرقابة.
كيف تحولت مواقع التواصل الى منصة للمجرمين وفي بث مباشر؟ الاجرام في شبكات التواصل من يوقفه وكيف يؤثر على الناس؟ من الذي يتوجب عليه ان يضع حدا لهذه الممارسات؟ هل يجب ان تتدخل الدول وتحاسب الشبكات الاجتماعية الكبيرة لانتشال العالم من هذا الاجرام وبث روح الكراهية والإرهاب عبر هذه المنصات؟ هل يعتقد الناس والمختصون انه يجب تقييد شبكات التواصل ؟  او فرض رقابة؟ كيف تحولت منصات التواصل لأداة بيد المجرمين وتشجيع القتل؟
لماذا يسمح الجمهور لهذه المنصات ان تستغله وتستغل ارتباطه فيها بطريقة بشعة لارتكاب مجزرة في بث مباشر؟  هل يجب مساءلة مديري واصحاب الشركات؟ هل يجب ان تخضع المنصات لرقابة؟  لو لم تكن مواقع التواصل هل كنا سنصل الى هكذا وضع؟ ..
حول هذا الموضوع ، التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما أهال من الناصرة وضواحيها وحاورتهم ..

" يجب وضع حد لهذه الممارسات "
من جانبه ، قال باسل دراوشة : " ظاهرة استعمال صفحات التواصل الاجتماعي وقضية البث المباشر بدون رقيب، شجعت ظاهرة العنف وتزايدها، حيث اصبحنا نشاهد توثيقا لحوادث عنف بشتى أنواعه وكان آخرها العملية الارهابية ضد مسلمي نيوزيلندا التي نفذها ارهابي حقير وثق ارهابه بأبشع شكل " .
واضاف :" يجب أن تتدخل الجهات المختصة من أجل وضع حد لهذه الممارسات، بدءا من الجهات الأمنية ومرورا بالشرطة والدوائر الاجتماعية والثقافية والتريوية ، حيث يتوجب عمل طاقم خاص من أجل التعاون لوضع خطة عمل للحد من هذه الظاهرة. وعلى الدول أن تتدخل وتفرض عقوبات اقتصادية وعقوبات أخرى كحظر المواقع لفترات معينة في كل مرة يتم تكرار مشهد العنف  وذلك لإجبار المواقع بمنع بث هذه المشاهد والظاهرة بدون أن يكون سيطرة عليها ، الأمر الذي قد يؤتي بنتائج تحد من هذه الظاهرة" .
وتابع دراوشة حديثه :" اصبحنا نرى مشاهد العنف المتزايدة وللأسف هنالك تقليد اعمى لظواهر العنف دون أن يكون عليها رقيب، وهذا الأمر يتطلب المزيد من الرقابة لمحاولة الحد من هذه الظاهرة الاخذة بالازدياد . مراقبة ورقابة جديدة ومهنية بامكانها التخفيف من هذه الظاهرة بشكل جدي ، وبالتالي لا نشاهد مظاهر العنف عبر صفحات التواصل الاجتماعي.
تعلق الناس بشبكات التواصل الاجتماعي ومتابعتها لها بشكل يومي أدى إلى ادمان هذه المواقع التي لا يكون عليها رقابة وأمر حظر نشر. فالمواقع الإخبارية تخضع لقوانين رقابة وبموجبها يتم تحديد ما ينشر وهناك قواعد للنشر. لكن في مواقع التواصل الاجتماعي لا توجد هذه القوانين وكل ما بالامكان فعله هو حذف الفيديوهات والصور التي تعرض وذلك بعد عرضها وبعد تلقي بلاغات وطلبات بحذفها والأمر يكون متأخرا .
النشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتعلق الناس بهذه المواقع ساعد في انتشار الظواهر السلبية للعنف بكافة أنواعها " .

" يجب ان يكون تغيير جذري في مواقع التواصل الاجتماعي وان يكون حل لهذا الارهاب المتفشي في مجتمعنا "
أما محمود زعبي فقد أكد لمراسلتنا : " هذه الظاهرة خطيرة جدا ، ويجب علينا استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بالشكل الايجابي وان نستفيد منها وليس بالشكل السلبي. المجزرة التي حصلت مخلة للانسانية وغير مقبولة واي شخص يمتلك عقلا لا يتقبلها ، ويجب على العالم ان يقف ويستنفر ويجب على الحكام في العالم ايجاد حل لهذا الارهاب المتفشي ، ويجب ان يكون تغيير جذري في مواقع التواصل الاجتماعي وان يكون حل لهذا الارهاب المتفشي في مجتمعنا " .

" مواقع التواصل الاجتماعي يجب ان تكون منصة لنشر الثقافة والوعي والطاقات الايجابية "
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مها فاهوم ، قالت : " بداية استنكر هذا الامر المخل بالانسانية والذي يناقض مع جميع الشرائع الدينية والعقل " .
واضاف :" مواقع التواصل الاجتماعي يجب ان تكون منصة لنشر الثقافة والوعي والطاقات الايجابية وليست منصة لنشر العنف والارهاب وقتل ارواح الناس الابرياء، وهذه المجزرة التي حصلت في نيوزيلندا مخلة بالاخلاق والانسانية ويجب ايجاد حل لوقف سفك الدماء، ويجب ان تتم مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي لكي تكون مصدرا ايجابيا للناس وليست منبرا للارهاب ونشر العنف والقتل ولغة الدم " .


باسل دراوشة


محمود زعبي - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


مها فاهوم - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


تصوير - TESSA BURROWS / AFP

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق