اغلاق

حرب البقاء: شباب الطيبة يتعادل امام شعاع كفرقاسم 1-1

استضاف ظهر اليوم فريق شباب الطيبة فريق الشعاع كفر قاسم على استاد ابو الهوى في الطيبة . الشوط الأول كان متوازيا حيث سنحت فرص للفريقين


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

ولكن دون ترجمتها إلى أهداف.
في الشوط الثاني دخل شباب الطيبة بقوة ودافعية كبيرة ونجح في تسجيل الهدف الأول عن طريق هداف الفريق اللاعب أور الياهو بعد الهدف أهدر فريق شباب الطيبة فرصتين اكيدتين  للتسجيل وإنهاء المباراة، الا أن لاعبيه لم يستغلوا هذه الفرص لتبقى هذه النتيجة حتى الدقيقة ال 96 ضربة حرة مباشرة ينفذها اللاعب علاء عرار واللاعب شباب الطيبة كوبي دومر بدلا من ابعاد الكرة ويزجها في مرمى فريقه هدف ذاتي وتعادل قاس لشباب الطيبة الذي كان الفوز بين يديه حتى الدقيقة ال 96 ليهدر فرصة الهروب من القاع .
يذكر أن فريق شباب الطيبة على الرغم من التعادل استطاع اليوم ولأول مرة منذ بداية العام أن يتخطى الخط الاحمر بعد خسارة فريق نحلات يهودا اليوم أمام عميشاف بيتح تكفا ، حيث كان لفريق شباب الطيبة ونحلات يهودا نفس النقاط قبل بداية المباراة وبهذا التعادل استطاع فريق شباب الطيبة أن يتخطى الخط الاحمر والابتعاد عن فريق نحلات يهودا بنقطة واحدة .
المدرب عبد ربيع قال :" هذه هي كرة القدم من لا يستغل الفرص بالتالي يعاقب ، واليوم استطعنا أن ننهي المباراة بعد الهدف الأول ولكن لم نترجم الفرص لأهداف وبالتالي سجلنا بانفسنا هدفا ذاتيا بالدقيقة ال 96 .
الأداء اليوم لم يرتفع لمستوى عال من الفريقين ولكن للعامل النفسي والضغط الكبير تأثير على الأداء . ليس من السهل أن تلعب كرة قدم تحت ضغط شبح الهبوط ، ولذلك نعمل كثيرا على دعم اللاعبين وإعطائهم الثقه بالنفس لان التوتر والضغط يؤثر كثير على أداء اللاعبين" .
واضاف :" صحيح أننا نشعر بخيبة أمل ولكن بهذا التعادل استطعنا اليوم ولأول مرة أن نخرج من تحت الخط الاحمر منذ بداية العام بعد خسارة نحلات يهودا . مباراة اليوم تاريخ ويجب أن ننظر للمباراة القادمة يوم الثلاثاء القريب أمام بيت دجن . قلتها من قبل واقولها اليوم بأن الطريق كانت وما زالت صعبة للغاية ولكن نحن لا نخاف المصاعب والتحديات ، العكس تماما هذه العثرات ستزيدنا دافعية للعمل والمثابره والتحدي  وسنحقق هدفنا المنشود باذن الله وهو إبقاء هذا النادي بالدوري " .

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق