اغلاق

مدرسة الرؤى في منشية زبدة تحتفل بيوم العائله في الطبيعة

بأجواء ربيعية دافئة، احتضنت الطبيعة طلاب مدرسة الرؤى وذويهم في يوم خاص احتفاء بـ "يوم الطبيعة والعائلة"، بحسب ما جاءنا من المدرسة.وأوضحت المدرسة انها قامت

 
تصوير : المعلمة اريج عبدو

بتنظيم "الاحتفال السنوي في يوم العائلة بين احضان الطبيعة بمنطقة حورشت سلوفينيا - بارك هبونكريم بمشاركة عائلات الطلاب من المدرسة العادية والمدرسة الخاصة مجتمعين معا من اباء وأمهات وجدات حيث تناولوا معا وجبه إفطار على أنغام الموسيقى وزقزقة العصافير ورقص الفراش معلنين بداية الربيع. وعلى قول جداتنا : ‘في الحركة بركة‘، قام الجميع بمسار مشي بين أشجار اللوز والزيتون والصنوبر ، وعبق الربيع في كل مكان
وعند عودتهم كان بانتظارهم عرض مميز للببغاوات والطيور الذي امتع جميع المشاركين.
 وفي ختام البرنامج قامت المدرسة بتقديم وجبة غداء لذيذة وصحية من تراثنا العربي الأصيل (مجدرة) التي تربطنا بالماضي من يد الطباخ الماهر .
اختتم يوم الربيع والعائلة بشكر من مدير المدرسة المربي  فريد غريفات الذي اثنى على الحضور الكبير لجميع أفراد العائلات، خاصة الجدات اللواتي أضفن الأصالة والحنين الى الماضي البعيد القريب.
وشكر عائلة مدرسة الرؤى المتكاتفة دائما بإعداد برامج شيقة لإمتاع طلابنا وتقوية الروابط الاجتماعية بين أفراد الأسرة المترابطة، أسرة الرؤى.  هذا يوم لتوثيق العلاقات والعمل المشترك بين طاقم المدرسة والأهل بشكل عام , خاصة في هذه الاجواء المتناغمة فتزيدها زينة وجمالا وأخوة وعطاء. كما عبر الأهالي عن سرورهم بالاحتفال وبأنهم على استعداد لدعم كل مبادرة وفعالية من شأنها تحقيق أهداف تعليمية - تربوية.
وكانت الطبيعة في عرسها مع بداية الربيع مزدانة بأجمل حلة ملونة تشع عطاء وتفاؤلا بأن القادم دائما أجمل وأفضل مع من نحب من أمهات، آباء ،جدات ومربين" .


لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق