اغلاق

استغرقت 15 ساعة.. عملية لفصل توأم البرازيل ملتصق الرأس

في عملية استغرقت 15 ساعة أجرى الجراحون في البرازيل عملية جراحية لفصل “توأم ملتصق” من الرأس لكن لدى كل منهما دماغه الخاص، وذلك في المستشفى الطبي


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-Avril-Morgan

في ريبيراو بريتو بساو باولو.
وذكر تقرير نشره موقع أجنبي، أنه تمت الجراحة للتوأم البرازيلي “إيزابيلا ويسادورا” البالغتين من العمر عامين، بنجاح وتم فصل كل منهما عن الأخرى، بعدما كافحت والدتهما للحفاظ عليهما بصحة جيدة لمدة 18 شهرًا تقريبًا.
كان التوأم المؤنث قد ولد ملتصقا من الرأس، لكن لكل منهما دماغا منفصلا، بالرغم من أنهما تقاسما تدفق الدم عبر الأوعية الدماغية المعقدة، ولإجراء تلك الجراحة اجتمع المسعفون في جميع أنحاء العالم للعمل في الجراحة الرائدة.
وظهرت الأم لأول مرة بتوأمها بشكل منفصل منذ ولادتهما عن طريق الولادة القيصرية بعد الجراحة، ووصفت التجربة بأنها “سحرية”، مؤكدة أن توأمها بصحة جيدة.
وقالت الأم: “تزن كل طفلة أكثر من 7.7 رطل (3.5 كجم) وكانت كل منهما تتمتع بصحة جيدة على الرغم من التصاقهما بالرأس، لقد أمضينا ثلاثة أشهر في المستشفى ثم عدنا إلى المنزل.. كنا نأمل أن تتمكنا من إجراء عملية جراحية”.
وأضافت خلال الـ18 شهرًا الماضية، تعلمت كيف أطعمهما، وكيف أتعامل معهما بمفردي، هذه هي العملية الجراحية الرابعة التي خضع لها توأمي لنصل إلى تلك النتيجة الرائعة.

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق