اغلاق

مات بحادث و ‘وهبهم‘ الحياة - اعضاء الطفل محمد ابو سنجر من رهط تنقذ 4 اشخاص

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، انه وفي اعقاب اعلان وفاة الطفل محمد محمود أبو سنجر (9 اعوام) من مدينة رهط، والذي توفي الخميس الماضي متأثرا بجراحه، اثر


صورة وصلتنا من المستشفى للطفل الذي تلقى التبرع

تعرضه لحادث دهس، فقد وافقت العائلة على التبرع بأعضائه، الأمر الذي انقذ حياة 4 اشخاص.
وتم زرع قلب الطفل، لفتى  يبلغ من العمر 14 عاما، في مستشفى شنايدر، فيما تم زرع الكبد لشابة (36 عاما) في مستشفى ايخيلوف، وتم زرع كلية وبنكرياس لشاب (36 عاما) في مستشفى ايخيلوف. اما الكلية الأخرى فتم زرعها لطفلة (5 سنوات) في مستشفى شنايدر.
ويضيف مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، ان جميع العلميات أجريت بنجاح كبير، وأن المرضى يتواجدون في المستشفيات بحالة جيدة وبتحسن مستمر.
فيما أعربت عائلات المرض عن ارتياحها وسعادتها بهذا التبرع، وفي نفس الوقت، أعربت عن حزنها لوفاة الفتى من رهط، حيث أرسلت العائلات بتعازيها لعائلته، واثنت على موقفها الإنساني.
يشار الى ان الطفل كان يتعلم في مدرسة الزهراء الابتدائية في رهط.


الطفل المرحوم محمد أبو سنجر - صورة وصلتنا من العائلة


خلال تشييع الجثمان في رهط - صور بدون كريديت من حسين العبرة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق