اغلاق

د. منتهى إبراهيم تبادر إلى نشاطات صحية للنساء بالناصرة

د. منتهى إبراهيم، طبيبة مختصة بطب العائلة وام لثلاثة أطفال من قرية دبورية، بدأت عملها في عيادة العين في الناصرة في الأشهر الأخيرة. ومع بداية عملها في العيادة


د. منتهى إبراهيم  - تصوير : علاقات عامة


أخذت على نفسها مسؤولية توعية النساء للوقاية من الأمراض واتباع نمط حياة صحي وذلك من خلال تنظيم محاضرات وورشات متنوعة لاقت تجاوبًا كبيرًا من قبل النساء المؤمّنات. ويشار إلى أنّ د. منتهى إبراهيم هي خريجة جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، وقد أنهت تخصّصها في طب العائلة في مستشفى العفولة.
وتطرّقت المحاضرات التي قامت بتنظيمها إلى مواضيع عديدة ومتنوعة تهم جمهور النساء في كافة الأجيال، ومن بينها نمط الحياة الصحي، الحماية من هشاشة العظام، سرطان الثدي، السكري وغيرها.
وتقول د. منتهى إبراهيم أنّ اختيارها لتخصّص طب العائلة جاء لكونها تدرك نقاط القوّة التي تميّزها فهي تملك القدرة على الحفاظ على علاقة طويلة الأمد مع المتعالجين فطبيب العائلة هو بمثابة المحطة الأولى والأخيرة في حياة كل متعالج، كما أنّها قادرة على مخاطبة المتعالجين بأسلوب مقنع، وأكثر من ذلك، فإنّها كطبيبة عائلة تهتم بالصحة الجسدية والنفسية والاجتماعية للمتعالجين على حدٍ سواء. وكونها امرأة بإمكانها التواصل مع جمهور النساء بشكل أسهل وأسرع وأكثر إقناعًا. وإيمانًا منها أنّ درهم وقاية خير من قنطار علاج فهي تستثمر الكثير من الجهد في التوعية للوقاية من الأمراض، وهذا بحسب د. منتهى إبراهيم، ليس أقل أهميّة من العلاج نفسه. وهي تلمس تجاوبًا كبيرًا من قبل النساء اللواتي يشاركن في المحاضرات والورشات التي تبادر إليها. وتعتبر د. منتهى المتعالج شريك أساسي بوضع خطة العلاج لضمان تجاوبه وتعاونه في تطبيقها. 
ويذكر أنّ عيادة العين في الناصرة تضم 4 أطباء عائلة وطبيب أطفال و-6 ممرضات وأخصائية تغذية، بالإضافة إلى الطاقم الإداري، وتتوفر في العيادة أيضًا صيدلية. وتستثمر العيادة الكثير في تشجيع المؤمنين على اتباع نمط حياة صحي لتفادي الأمراض والوقاية منها والاستمتاع بحياة صحية، وذلك من خلال المبادرة إلى فعاليات ونشاطات في هذا المجال. 

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق