اغلاق

طرق تقوية العضلات بسرعة.. اعرف القواعد الأساسية

يسعى كثير من الرّجال لأن تكون لهم عضلات؛ حيث إنّ بعضهم يتباهون بها وبعضهم يستخدمونها للدفاع عن أنفسهم، والبعض الآخر لجذب أنظار العالم إليهم،


الصورة للتضيح فقط iStock-nd3000

فالعضلات هي شيء جميل وهي رمز للرجولة بنظر الكثيرين.
ويعتبر الحصول على عضلات قوية مفتولة وظيفة مشتركة تجمع بين كل التمارين الرياضية، ولكن هناك بعض العوامل المساعدة التي تمنح عضلاتنا الضخامة والقوة بشكل أساسي، منها اتباع نظام غذائي صحي وزيادة مقدار البروتين المُتناوَل يوميّاً وزيادة ساعات النّوم مع مراعاة تجنُّب العادات المُضرّة بالصّحّة.

كيف تتقوى العضلات
ومن المعروف أن الهيكل العظمي يتكون من ليُيْفَاتٍ عضلية تشبه اللولب، تقوم بتشكيل ألياف العضلات وهي الوحدات الأساسية للانكماش وعادة تتقلص عضلات الهيكل العظمي (يبلغ عددها 650 في جسم الإنسان) عندما تتلقى إشارات من الخلايا العصبية الحركية، والتي تنطلق من شبكية الهيولي العضلية، والتي بدورها تخبر عضلاتك بالتقلص، وكلما زادت تلك التقلصات زاد تضخم العضلات الخاصة بك.

ممارسة التمارين
وتعد ممارسة التمارين من أهم الطرق التي يمكن من خلالها بناء العضلات، وتضخيمها من خلال اتباع برنامج تدريبي قويّ، وعادة ما تظهر نتائج التمارين بعد الالتزام الكامل خلال بضعة أسابيع إلى عدة أشهر، بعدها تصبح بعض الحركات أسهل في الأداء؛ حيث يميل نمو العضلات إلى أن يحدث بشكل أكثر ثباتًا، بعد الفترة الأولية من اكتساب العضلات؛ لأنك تكون أكثر قدرة على تنشيط العضلات.
ويمكن
وضع برنامج تدريبي يتضمن تمارين خاصة بكل متدرب بشكل مختلف عن غيره بحسب طبيعة الجسم والعضلات المطلوب تضخيمها، علماً بأن مثل هذه التّمارين لا تكون عشوائيّةً، وإنّما تكون مُنظَّمةً لكُلّ عضلةٍ من عضلات الجسم، وبعدد مُعيَّن من التّكرارات.
وهناك عدّة طرق ووسائل وأساليب معيّنة تعمل على تضخيم العضلة في وقت سريع، وهذه طرق ووسائل لا توجد أفضليّة فيما بينها، فجميعها تؤدّي بشكل جيّد ومثالي إلى بناء العضلات، ولكن عند استمرارك على أسلوب واحد فقط هذا سوف يؤدّي إلى ثبات في حجم وقوة العضلة نتيجةً لتعوّد جسمك على الضغط العضلي نفسه.

اتباع نظام غذائي
وجنباً الى جنب مع ممارسة التمارين تبرز أهمية اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على توفير كمية البروتين التي يحتاجها كل جسم، ويعد  أفضل نظام غذائي الذي يتكون من كوب من الحليب مع كمية من حبوب الشوفان وبيض وخبز أسمر وثمرة أو أكثر من الفاكهة في وجبة الإفطار، وبعد ثلاث إلى أربع ساعات يتم تناول وجبة خفيفة مكونة من الحليب والمكسرات وثمرة فاكهة.
ويجب أن تحتوي وجبة الغذاء على كمية مناسبة من البروتين النباتي أو الحيواني، مع الأرز وطبق من السلطة الخضراء، ويتبعها وجبة خفيفة قبل التمرين مكونة من الموز فقط. كما يفضل بعد التمرين تناول كمية أخرى من البروتين مع ثمرة فاكهة لضمان حصول العضلات على الكمية اللازمة لتضخيمها، وتناول وجبة عشاء مكونة من منتجات الألبان مع الخبز الأسمر.

الراحة والنوم
وعلى الرغم من أهميّة  التمارين والغذاء الّلذين دونهما لا يمكن إعادة بناء العضلة وتقويتها، إلا أن الراحة  لها دور مهم في تحقيق؛ الهدف؛ حيث إنها أهم عامل من عوامل إعادة بناء العضلة، فيشترط عليك الراحة التامة في الأيام التي لا تتمرّن فيها؛ فهذا يعمل على إعادة بناء خلايا العضلة بشكل أسرع. علماً بأنه توجد بعض العضلات تحتاج لإعادة بنائها إلى فترة تتراوح ما بين 3-5 أيام، فإذا قمت بإرهاق العضلة خلال هذه الفترة فبذلك أنت تؤثر على إعادة بنائها؛ ممّا سوف يفقدها الكثير من الخلايا أكثر مما سوف تكسبه .
علاوة على ما سبق لا بد من الحصول على القسط الكافي من النوم، الذي يعمل على زيادة مستويات هرمون النمو وهذا هو هرمون طبيعي يلعب دوراً هاماً في بناء العضلات والتعافي من آثار إجهاد التمرين، والعكس عندما لا تتم بصورة كافية، يتم زيادة هرمون آخر وهو الكورتيزول، وهو هرمون الإجهاد الذي يعيق نمو العضلات.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق