اغلاق

هكذا يُحلّل النصراويون ' الفتور الانتخابي ' في الوسط العربي !

تباينت آراء المواطنين النصراويين ، بشأن القصف الاسرائيلي في قطاع غزة وعلاقته بالانتخابات القريبة . ففي وقت رأى البعض ان مجمل الأوضاع السياسية غير مطمئن من الأصل ،

 


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 رأى اخرون بان هذا القصف والسياسة التي ينتهجها رئيس الحكومة ووزير الأمن بنيامين نتنياهو من شأنها ان ترفع أسهمه ورصيده في صفوف ناخبيه.
من ناحية اخرى ، عزا مواطنون من الناصرة ، ظاهرة الفتور الانتخابي في الوسط العربي الى " خيبة أمل " الناخبين العرب من الأحزاب العربية ، لا سيما أزمة التناوب التي يبدو وكأنها لا زالت تلقي بظلال ثقيلة على هذه الانتخابات .
وجاءت هذه الآراء خلال جولة ميدانية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، في شوارع مدينة الناصرة ، حيث استمع عن قرب الى أقوال اهالي المدينة واستطلع آراءهم بشأن اخر المستجدات السياسية وإطلاق الصواريخ وقصف القطاع  ، وإن كان لذلك علاقة بانتخابات الكنيست الوشيكة .
كما ورصد موقع بانيت آراء المواطنين حول الفتور الانتخابي في الوسط العربي ، قبل 13 يوما من الانتخابات .

" نتنياهو يختبئ وراء الشعارات "
المواطن تيسير صفدي قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، حول هذا الموضوع :" لا اربط بين القصف الاسرائيلي لقطاع غزة بانتخابات الكنيست لان الاحداث التي تجري في العالم والدول غير مطمئنة بتاتاً ، وجميعنا نشاهد ما يحصل في كافة دول العالم ولكن من الممكن ان ترفع هذه الهجمات من اسهم نتنياهو عشية الانتخابات من خلال الشعارات التي يختبئ خلفها ويحاول من خلالها ان يثبت بانه يعمل من اجل مصلحة البلاد ".
واما عن الفتور بالوسط العربي ، فقال :" هذا شيء متوقع ، فالوسط العربي بكل اسف خذلته القيادات بالاحزاب العربية من خلال مشاكلها حول التناوب وترأس القائمة المشتركة ، مما ادى بالتالي الى تفكيكها ، اعتقد بان الاحزاب العربية والتي هي بحاجة لكل صوت ستخسر نسبة كبيرة من الأصوات  في هذه الانتخابات".

" هجمات متوقّعة "
الحاج حسن ابراهيم قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" هذه الهجمات على قطاع غزة متوقعة لم نتفاجئ منها فنتنياهو مع كل اقتراب انتخابات كنيست يقوم بشن حملات قصف على قطاع غزة من اجل ان يرفع اسهمه ومكانته وجميعنا نعلم بانه كلما تم تسليط الضوء على نتنياهو يقوم بحملات قصف على غزة او على سوريا ،  في الاونة الاخيرة من اجل الهاء الشعب عن ما يجري ومن اجل تلميع صورته فهو يبحث عن رفع اسهمه عشية الانتخابات التي تطل علينا خلال الفترة المقبلة".

" سياسة غير نظيفة "
السيدة فاطمة عاطف قالت لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" اصبحت مقولة السياسة غير نظيفة واقعية بشكل بحت ، اليوم يقوم نتنياهو بادخال الدولة بحرب مع قطاع غزة من اجل الحفاظ على منصبه ، وهو يقول للجميع بانه المنقذ لهذه الدولة عشية الانتخابات بهدف اقناع الجميع بالتصويت له ، وليثبت للجميع بان الدولة مهددة بشكل مستمر من قطاع غزة ولهذا اربط هذه الاحداث باقتراب انتخابات الكنيست".
واضافت:"الفتور يخيم على الوسط العربي والاستياء واضح على الجميع من الصغير وحتى الكبير الاحزاب العربية لم تكن على قدر الثقة التي منحها اياها الناخب العربي حسب رايي ،  ولهذا نرى اصوات تطالب بالمقاطعه من اجل ان تعيد الاحزاب ترتيب اوراقها من جديد ولكن رغم خيبة الامل اتمنى بان يتم دعمهم حتى يدخلوا الكنيست ليكون لنا صوت يطالب بحقوقنا ومن ثم نقوم بمحاسبتهم ".


لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق