اغلاق

د. درويش عبد القادر من الطيبة: هكذا نتفادى حساسية الربيع

تُعاني نسبة لا بأس بها من المواطنين من حساسية الربيع ، التي تحرم البعض من الاستمتاع بجمال الزهور والنباتات التي تتفتح في هذا الموسم ، فتجدهم يحاولون تجنّب
Loading the player...

كل ما يمكن ان يسهم في رد فعل سلبي على صحتهم ، حتى وإن كان الطقس منعشا وجميلا. وتختلف اعراض الحساسية بين شخص واخر ، غير انها تبدو متماثلة فيما تُسبب من ضيق لمن يُصاب بها.

أنواع الحساسية
حول هذا الموضوع، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع
 الدكتور درويش عبد القادر مدير مركز الرازي الطبي ومدير خدمات الصحة الشاملة واخصائي الانف والاذن والحنجرة ، حيث قال :" 
للحساسية عدة أنواع ، فهناك من يعاني ما نسبته 30% من الحساسية . أما لماذا تسمى حساسية الربيع ، فلان عوارض الحساسية تكون اكثر عند الناس في فترة الربيع ، لان هذه الفترة تُزهر فيها النباتات والأشجار ، ويكون عليها غبار منتشر في الجو ، وهناك كثير من النباتات التي تؤدي الى الحساسية بشكل عام ، منها الورود ، الديشة ، الزيتون ، اضافة الى غبار الشارع" .

عوارض الحساسية
واضاف د. عبد القادر :" الحساسية الدائمة تكون من الدخان وأدوات التنظيف بعكس الحساسية الموسمية ، والعوارض مشتركة للجهتين ، ممكن ان تكون عن طريق عطسة ، او حكة في الانف ، او حكة بالحلق ، دموع بالعيون ، عطس بكميات كبيرة ، كحة بزيادة ، وحالات صعبة ممكن ان تؤدي الى الانتفاخ بالجسم او ضيق تنفس ، وهناك عوارض تختلف من انسان الى اخر وهذه هي اجمالاً بشكل عام " .
وأضاف قائلا :" أفضل طرق للوقاية هي أولا الابتعاد عن من يعاني من الحساسية وعن الاشياء التي تسبب الحساسية وعدم الاقتراب " .


الدكتور درويش عبد القادر مدير مركز الرازي - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 
تصوير : محمود ناصر - سلطة الطبيعة والحدائق



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق