اغلاق

‘مجتمع آمن وقادر‘ لتحالف الموحدة والتجمع - يعرض في الناصرة : ‘السياسة تؤثر على كيس الحليب‘

نقل موقع بانيت، في بث حي ومباشر من مدينة الناصرة، اليوم الخميس، وقائع المؤتمر الصحفي لتحالف الموحدة والتجمع، لعرض ‘مشروع مجتمع امن وقادر‘. وأقيم المؤتمر في فندق
Loading the player...

الليجاسي في الناصرة، بحضور ممثلين عن القائمة.  
وتحدث د.منصور عباس، رئيس تحالف الموحدة والتجمع،  فرحب بالجميع ، وقال:" نحن امام مشروع التزام في الدرجة الاولى ووقعنا على برنامج العمل ، على هذا الالتزام  ، تعبيرا عن توجه جديد لإعادة توجيه البوصلة لهموم شعبنا ومجتمعنا العربي وخلال الاسابيع الاخيرة سمعنا من الناس اكثر من ما اسمعناهم، وهذا امر جيد ومهم من أجل تحديد اولويات جديدة حول ما تتطلبه المرحلة القادمة. المشروع تحت عنوان ‘مجتمع امن وقادر‘ ولكن فكرة هذا المشروع اننا ننتقل من مرحلة القاء اللوم من السياسات الاسرائيلية - بالرغم من صحة ذلك – الى مرحلة ان هناك مسؤولية نتحملها نحن ويجب ان نغيرها بانفسنا ".
ومما قاله ايضا:" المشروع يعبر عن حقيقة هذا التحالف  والآن نحن تقدمنا خطوة الى الامام مع برنامج مهني وعملي، نعمل من خلاله. وهذا الشعار يؤكد باننا مع بعضنا البعض وهنالك برنامج مشترك مع شراكة حقيقية بين الموحدة والتجمع... واعتقد بان هذه رسالة للوسط العربي الذي يبحث عن وحدة مع مضمون".
وتابع د. منصورعباس  :" نسعى لبناء فريق عمل لديه رؤية من اجل العمل ".
واردف:" نحن نريد ثقافة العمل البرلماني الجديد وان ننتقل من ردة الفعل الى الفعل والمبادرة وليس الانتظار... المتابعة وليس الانقطاع،  الابداع وليس التكرار، المهنية وليس اسقاط الواجب،  الجماعية وليس الانفرادية، التواصل والتعامل مع الناس وعدم التقوقع. ومجتمعنا على مر السنوات يعتقد باننا لن نغير ونحن اليوم بشعار جديد وتحد جديد نضع انفسنا امام الجمهور لقبول هذا التحدي ولنقدم شيئا جديدا".

د. شحادة : ‘لا يمكن ان نستمر بالصمت‘
د.مطانس شحادة، المرشح الثاني في القائمة قال  :" في الحقيقة اريد ان اركز على خطة العمل، مشروع امن وقادر، لان الهدف من هذه الخطة هي التعامل مع الاسباب التي تؤدي الى الفقر والاحباط بالمجتمع العربي وان لا نتعامل مع شعبنا كحالة اجتماعية ونحن نستند الى ارث عمل برلماني طويل بهذا التحالف. لدينا تجربة برلمانية تصل الى 25 عاما ".
واضاف:" هناك عنف سياسي ضد الوسط العربي من عنصرية وتحريض وقانون قومية، لا يمكن ان نستمر بالصمت وسنتعامل بجدية ونعمل على اقامة لوبي برلماني يتصدى لهذا العنف السياسي  للجم هذا العنف السياسي وسنعمل على سن قوانين ضد العنف السياسي".
واضاف:" نحن نحتاج الى اسلوب جديد ونظرة مختلفة للتعامل مع القضايا الاقتصادية. هنالك سياسة افقار يتم ممارستها ضد المجتمع العربي لذلك نتعامل مع الامان الاقتصادي بشكل مختلف".
ومما قاله أيضا : " نريد ان نطرح زيادة اماكن العمل للوسط العربي ومع مواضيع تعليمية مختلفة ومتطورة".

غنايم : ‘4 من المرشحين كانوا رؤساء سلطات المحلية وقريبون من هموم  الناس‘
المرشح في القائمة مازن غنايم قال :"ما يمز هذا التحالف بأن هنالك اربعة من المرشحين كانوا رؤساء سلطات محلية وهم قريبون من هموم ومشاكل الناس من خلال تجربتهم الواسعة بالعمل الجماهيري".
واضاف:" 53% من مجتمعنا العربي تحت خط الفقر ومع البطالة يساوي عنف ".
وتابع  :" سنكون حلقة الوصل بين الحكم المحلي والحكم المركزي".
وأضاف غنايم:" حكومة إسرائيل اذا ارادت ان تنقذ بلدة من الفقر تستطيع وهنالك مدن يهودية عديدة نستطيع ان نرى كيف صارت الان وكيف كانت في السابق، وان شاء الله سنكون حلقة وصول لرؤساء السلطات المحلية".
واردف:" يجب ان يكون لدينا موارد،  وإيجاد فرص عمل لشباننا وفتياتنا والحد من ظاهرة العنف بمجتمعنا العربي وتعزيز الرياضة بكافة مجالاتها، فهي  مهمة للمجتمع العربي لان الرياضة هي محبة وتسامح ".

"السياسة تؤثر على كيس الحليب والحفر في الشوارع"
وردا على سؤال حول الفتور الانتخابي، قال د. منصور عباس :" هناك نسبة كبيرة في مجتمعنا لا تبالي بالعمل السياسي ، من باب انها مرتبطة بقضايا عليا ، بعيدة عن عالمهم...  يجب ان يعي الجمهور بأن السياسة تؤثر على كيس الحليب والحفر في الشوارع والإضاءة".
 وأضاف عباس : " يقلقني بأن 50 % من المواطنين بحسب الاستطلاعات يقولون بأن لا شأن لي في السياسة. او ان السياسة لا تهمّهم.  السياسة هي في لب حياتنا اليومية . تؤثر على ساعات النوم لكل إنسان".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما





 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق