اغلاق

محتجون على أوامر الهدم في قلنسوة :‘علينا أن نستمر بالتظاهر لمنع هدم البيوت ‘

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عدد من المشاركين في الوقفة الاحتجاجية على مدخل مدينة قلنسوة ، ضد أوامر هدم البيوت العربية .
Loading the player...

وفي حديث مع رئيس اللجنة الشعبية احمد غزاوي ، قال :" رسالتي الى اهل بلدي قلنسوة ، انه رغم تجميد البيوت العربية الا ان شبح الهدم مستمر في بلدي ، ونحن نعرف أن سياسة الحكومة الإسرائيلية العنصرية مستمرة بالهدم ليس فقط في قلنسوة ، فالحديث يدور على بلدان عربية وعن سياسة تمارسها إسرائيل بشكل عام اتجاه الجماهير العربية ، فنرى ونسمع يومياً عن هدم بيوت عربية في قرى ومدن مختلطة ، وكان في رهط والنقب وخور صقر وعرعرة وغيرها ، يجب علينا ان نحارب وان نكون موحدين " .

" اخرجوا للشوارع وتظاهروا بالالاف واغلقوا الشوارع "
فيما قال محمد عودة احد أصحاب البيوت المهدد بالهدم :" نحن مستمرون في الوقفات الاحتجاجية ، وسنبقى نتظاهر حتى الغاء أوامر الهدم ضد بيوتنا في المدينة ، وان تلغى كل أوامر الهدم في الداخل ، واطلب من الشعب العربي في الداخل الفلسطيني واهل بلدي قلنسوة ان يفيقوا وان يتحدوا ويشاركوننا في الوقفات الاحتجاجية ، اخرجوا للشوارع وتظاهروا بالالاف واغلقوا الشوارع " .

" شبح الهدم لن يزول عن أهلنا في قلنسوة "
أما عضو الكنيست الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى :" صحيح ان المحكمة قامت بتجميد أوامر الهدم ، ولكن هذا غير نهائي ربما يكون هناك تغييرات ، فشبح الهدم لن يزول عن أهلنا في قلنسوة ، فعلينا ان نبقى في هذا الدوار والمشاركة بقوة في الوقفات الاحتجاجية والخروج الى التظاهر ، فلنتحرك بحركة سريعة اتجاه البيوت المهددة بالهدم والتضامن معها ، فلا خيار غير ذلك " .


النائب عبد الحكيم حاج يحيى


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق