اغلاق

النائب جبارين بذكرى يوم الأرض: ‘الكفاح الجماهيري هو السلاح السياسي الاقوى الذي نملكه‘

في الذكرى الـ 43 ليوم الأرض الخالد، قال النائب الجبهوي د. يوسف جبارين خلال مشاركته في نشاطات هذا اليوم: "ان الاحتجاج الجماهيري والشعبي الذي يعتمد


صورة وصلتنا من النائب جبارين
 
على خروج الناس الى الشارع للتعبير عن رفضهم لسياسات التمييز والاقصاء هو السلاح السياسي الاقوى الذي نملكه في مواجهة سياسات الحكومة وتشريعاتها، وعلينا مواصلة ترسيخ العمل الوحدوي من خلال هيئاتنا الوحدوية من اجل الحفاظ على مسيرة البقاء والتطور في وطننا، ومن اجل حماية حقوقنا التاريخية من جيل لجيل" .
وكان جبارين قد شارك بعدة ندوات وبرامج سياسية وثقافية احياءً ليوم الأرض أكد فيها على "ان الجيل الحالي وأجيال المستقبل سيكملون ما بدأه صنّاع يوم الارض وجيله، وما زرعوه من معانٍ بطولية في الدفاع عن الأرض والوطن" .
وأضاف جبارين: "لا تزال قضية الأرض والمسكن هي القضية الاساس لشعبنا، ففي الذكرى ال 43 ليوم الارض لا تزال الاراضي الفلسطينية مستهدفة من خلال عمليات مصادرة وتهويد مستمرة للان. تأتي ذكرى يوم الارض هذا العام بعد تشريع قانون القومية اليهودية الذي ينص على ان ارض فلسطين التاريخية هي "الوطن القومي والتاريخي للشعب اليهودي"، وينادي القانون في بند الاستيطان بترسيخ الاستيطان اليهودي وتوسيعه باعتباره "قيمة وطنية". وتتم ترجمة قانون القومية على ارض الواقع من خلال تصعيد المشاريع التي تستهدف بلداتنا العربية وتشدّ الخناق عليها، وخاصة مخططات توسيع مستوطنة حريش في وادي عارة وتحويلها الى مدينة مركزية في البلاد على حساب حقوق اهالي البلاد الاصليين".
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق