اغلاق

كفر مندا تحيي يوم الأرض بالمركز الجماهيري بمشاركة واسعة

30 اذار، يوم الارض الخالد، الذي يُخلد سنويا في الوسط العربي للتعبير عن التمسك بالأرض والهوية الوطنية ، يث بدأ تخليد هذا اليوم بعد المصادرة التي كانت عام 1976
Loading the player...

ووقعت مواجهات من السلطات وراح ضحية الدفاع عن الأرض والمسكن 6 شهداء .
وتخليدا لهذا اليوم ، اقيمت أقيمت في المركز الجماهيري كفر مندا ندوة بمشاركة رئيس المجلس المحلي مؤنس عبد الحليم ورؤساء مجالس سابقين وجمهور غفير من أهالي قرية كفر مندا .
تولى عرافة الأمسية موفق زعبي ، وتم افتتاح الأمسية بتلاوة عطرة من القران الكريم ومن ثم النشيد الوطني الفلسطيني ، وكانت هناك عدة كلمات للحضور ، وكان من بين الذين تحدثوا السيدة مقبولة عبد الحليم القت قصيدتين بعنوان "حلم" وأخرى بعنوان "ضل العرش" . كما تحدث رئيس المجلس السابق محمد زيدان ورئيس مجلس دبورية السابق أحمد مصالحة والذين تطرقوا في كلماتهم عن مصادرة الأراضي التي كانت سابقا واستمرت لغاية عام 1976 بعد الهبة الفلسطينية وإقامة المجالس المحلية ولجنة المتابعة العربية .

تكريم رؤساء مجالس سابقين
هذا وتم أيضا تكريم رؤساء مجالس سابقين كما وتم عرض نخبة من لوحات تشكيلية لرسومات فنانين من كفر مندا وخارجها ، والرسومات التي عرضت لكل من مصطفى حاج هناء غانم انس عبد الحميد تسنيم قدح رحمة نجم هبة فقهاء صالح عبد الحليم كنار عبد الحليم ايه عبد الله نجيه ياسين شادي كناعنه ايمن أبو الهيجاء حسن حوش سجى عرابي ومره قدح ، اما الاشراف فكان من قبل عصمت عالم.
اما رئيس المجلس المحلي السيد مؤنس عبد الحليم فقد جاء في كلمته :" انه لشرف لي أن أكون بينكم اليوم من اجل تخليد يوم الارض الخالد ، حيث تصدر اباؤنا واجدادنا نضالا مباركا وجبارا من اجل الارض وهي الشيء الذي بقي لنا ان السلطات عندما قامت بمصادرة 21 الف دونم من الاراضي في المثلث والجليل وبالتحديد سخنين وعرابة ودير حنا، وتصدوا لهذا المشروع الذي كان لتهويد الجليل، ان اهالي كفر مندا وقفوا وكانوا السباقين بكل ما يخص الارض، ففي عام 1954 كسروا حاجز الخوف ووقفوا امام مخطط تهجير قرية رمانة ". 


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



 







لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق