اغلاق

أفضل طريقة لبناء العضلات بسرعة.. تعرف على النظام الغذائي وأهم التمارين

في الواقع الحديث عن أفضل طريقة لبناء العضلات بسرعة لا يُعد نوعاً من السحر أو الخرافة؛ فبكل تأكيد يمكن لكل شخص اعتماد أفضل طريقة لبناء العضلات بسرعة


الصورة للتضيح فقط iStock-nd3000

التي تشعره بالراحة وتتوافق مع جسده؛ فالأمر ليس قاعدة راسخة غير قابلة للتغير، فمن الممكن إضافة أو اختصار بعض الخطوات والأمور سواء الخاصة بالتغذية وطبيعة الطعام الذي يتم تناوله، أو نمط التمارين الرياضية الذي تتم ممارسته، بجانب العمر والجنس والحالة الصحية.
وعلى الرغم من اختلاف التفاصيل الخاصة بأفضل طريقة لبناء العضلات بسرعة كما ذكرنا من قبل فإن هناك بعض الخطوات والقوانين الثابتة التي سوف تتعرف عليها من خلال التقرير التالي لا تتغير أبداً في أي طريقة يتم تصنيفها باعتبارها أفضل طريقة لبناء العضلات بسرعة.

1. تمارين الضغط
من بين الخطوات الأهم والأساسية التي تحتوي عليها أفضل طريقة لبناء العضلات بسرعة، عدم الخروج عن الأساسيات المتعلقة بممارسة أهم التمارين الرياضية التي تمتلك أقوى تأثير يمتد لأكثر من مجموعة عضلية مختلفة.
وبشكل عام ينصح جميع خبراء مجال اللياقة البدنية الرياضيين المبتدئين والهواة بممارسة تمارين الضغط Push Up، والعقلة الـ Pull Up، بجانب تمرين المتوازي والرفعات الميتة، أو الـ Deadlift؛ وذلك لسبب رئيسي، وهو اجتماع تلك التمارين على استهداف أكثر من مجموعة عضلية في  الوقت نفسه، وإمدادها بالقوة والضخامة العضلية في أسرع وقت ممكن.

2- اكتساب القوة العضلية أولا
نحو السعي في اتباع أفضل طريقة لبناء العضلات بسرعة يجب أن يدرك الرياضيون مدى الارتباط بين القوة العضلية وحجم كتلة العضلات؛ لأنهما يرتبطان بشكل مباشر، والفشل في تحقيق النجاح في ما يتعلق بأحدهما سوف يؤثر بكل تأكيد في تحقيق التقدم  على العنصر الآخر.
ولأنه يجب أن يتم وضع الأمور في نصابها السريع للحصول على أفضل طريفة لبناء العضلات بسرعة يجب دائماً الاهتمام باكتساب القوة العضلية، ثم يبدأ الرياضي بالنظر إلى حجم عضلاته؛ لأنه دون تمتع ألياف وأنسجة العضلات بالقوة فلن يتم تحقيق أي زيادة في الحجم.
وحتى تتجنب الدخول في تلك المتاهة من الأفضل دائماً أن يبدأ الرياضيون تمارين رفع الأثقال لعدد تكرارات ينحصر ما بين الـ 6 و12 تكراراً باستخدام الأوزان المتوسطة أو الثقيلة بحسب القوة والقدرات لكل شخص.
وبجانب أهمية الإستراتيجية السابقة في تحقيق القوة والحجم العضلي الرائع يمنع هذا الأسلوب في ممارسة التمارين الرياضية التعرض لأي إصابات عضلية عند ارتفاع رتم وإيقاع التدريبات، ويجعل العضلات أكثر تكيفاً على احتمال الضغط.

3- النظام الغذائي الصحي
يا للأسف! لا يدرك الكثير من الرياضيين المبتدئين مدى أهمية الطعام بالنسبة للعضلات داخل الجسم؛ الغذاء هو الوقود ومصدر الطاقة الأساسي الذي تستمد منه العضلات تغذيتها وطاقتها، كما يعتبر النظام هو الضامن الأساسي لاكتساب الكتلة العضلية المزيد من الحجم وإضافة الكثافة لأليافها وتكوينها.
وبالطبع لن تخلو أي نصائح تتعلق بأفضل طريقة لبناء العضلات بسرعة من الاهتمام بالنطام الغذائي الصحي منخفض الدهون الضارة و القائم بشكل أساسي على البروتين بمختلف مصادره النباتية والحيوانية بجانب المكملات الغذائية التي تلعب دوراً مكملاً رائعاً ومميزاً للغاية في مد العضلات بمصدر نقي من البروتينات سريعة وبطيئة الامتصاص بحسب نوع المكمل الغذائي المعتمد من الرياضي وطبيعة جسده وتمارينه.
لذلك تناول البروتينات الجيدة الخالية من الدهون، التي توجد الفول والعدس والأسماك والمكسرات والبذور والبيض بجانب صدور الدجاج والبطاطا الحلوة، والتي تمثل الكربوهيدات الصحية؛ أهم أطراف المعادلة الغذائية الصحية دائماً.

4- لا تتشتت
حتى تضمن أن تتبع أفضل طريقة لبناء العضلات بسرعة عليك أن تدرك بأنك لست رياضياً محترفاً في المقام الأول حتى تتيح لك قدرات البدنية وكتلتك العضلية ممارسة أكثر من رياضة أو أنماط متعددة من التمارين الرياضية؛ لذلك عليك أن تحدد أولوياتك، فإذا كنت ترغب في اكتساب الضخامة والقوة العضلية يجب أن تضع كامل تركيزك على القيام بالأمر بممارسة التمارين الرياضية المناسبة التي تساعدك للوصول إلى هدفك وعدم التشتت وممارسة أنواع أخرى من التمارين الرياضية غير مناسبة لما ترغب في تحقيقه.
ولكن هذا الأمر لا يمنع أنه لا بأس من ممارسة رياضتك المفضلة بكل تأكيد، سواء كانت السباحة أو كرة القدم أو أي رياضة أخرى، ولكن بنمط وفترات زمنية أقل كثافة؛ وذلك حتى لا يتأثر معدل تقدمك في ما يتعلق بالضخامة العضلية.

5- ابتعد عن الروتين الممل
في النقطة السابقة ذكرنا أهمية عدم التشتت بين ممارسة التمارين الرياضية ولكن هذا الأمر لا علاقة له بالروتين الملل للتمارين الرياضية حيث يجهل معظم الرياضيين المبتدئين أهمية تغيير أنواع التمارين الرياضية الخاصة برفع الأثقال مع الحرص بكل تأكيد على إحلال تمارين رياضية لها  التأثيرات الإيجابية نفسها على المجموعات العضلية.
ودائماً ما تعتمد أفضل طريقة لبناء العضلات بسرعة على التغيير المستمر والابتعاد عن الملل؛ وذلك لأن العضلات لا تنمو أو تكتسب المزيد من الضخامة عند تكرار الحركات نفسها وأنواع التمارين، وذلك لتشعر الكتل العضلية بأن هناك تحدياً جديداً مع تغيير الروتين ترتفع من خلاله قابليتها على اكتساب المزيد من الحجم والوقوة.

 

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق