اغلاق

محاضرة هامة حول الإنترنت في مدرسة أورط الشافعي عكا

تحت عنوان " الإنترنت نعمة أم نقمة " ، بادرت المستشارتان سهاد بدرانة ورلى حمادة، في مدرسة أورط على اسم حلمي الشافعي عكا، بتنظيم محاضرة حول موضوع الإنترنت،


صور وصلتنا من المدرسة

وقد ألقى المحاضرة العامل الاجتماعي السيد عامر بكر ، وذلك يوم الخميس الموافق 28-3-2019، بحضور الأهالي وقسم من الطلاب، وقد حضر المحاضرة كل من الأستاذ محمد حجوج مدير المدرسة، السيد أدهم جمل نائب رئيس بلدية عكا، المعلمة سوزان زيدان مديرة بيت التاسع والعاشر، المعلمة منار علي مركزة طبقة السابع، المستشارة ومركزة طبقة الثامن ميري اسعيد، والمربيات والمعلمات; أمال فاخوري، ميساء فقيه، ميسر زيدان، هدى عزيري، هنادي سروجي، وليلى بكر، كما وحضرت السيدة كرم بغدادي عن لجنة أولياء الأمور في المدرسة.
بدأت المحاضرة بكلمة طيبة عن إدارة المدرسة، من المعلمة سوزان زيدان، حيث رحبت بجمهور الحاضرين وركزت على أهمية موضوع المحاضرة والأخطار الجسيمة للاستخدام السيء للإنترنت، وأشارت إلى دور البيت والمدرسة في إيجاد حلول مناسبة للتقليل من مشاكل الإنترنت، وبعد ذلك فقرة قدم الطالب محمد حتحوت فقرة غناء "راب" فنية من كلمات المعلمة ميساء فقيه والطالب محمد نفسه، ألحان الفنان المبدع أدهم قشاش مسؤول الموسيقى والجوقة في المدرسة، والذي أشرف على هندسة الصوت أيضًا، وتناولت كلمات الأغنية كيفية استعمال الشباب للإنترنت، نالت إعجاب الحاضرين، وقد تم تسجيل الموسيقى باستديو مغني الراب مؤمن قوامنة.

فقرة تمثيلية بعنوان " لعبة البابجي "
ثم تلتها فقرة تمثيلية بعنوان " لعبة البابجي "، وهي من تأليف المعلمة ميساء فقيه، وتمثيل الطلاب: سوار سالم، مؤمن حسين، وأحمد عوض، الذين أبدعوا في تجسيد الشخصيات وتوضيح المشاكل والأخطار التي تتعرض لها الأسرة نتيجة الاستعمال السيئ للإنترنت. وبعد ذلك بدأ السيد عامر بكر، العامل محاضرته، التي أوضح من خلالها أن الإنترنت يعتبر نعمة لو أحسن الإنسان استخدامه، وعلى الأخص شبكات التواصل الاجتماعي كالفيس بوك، منتديات النقاش، البريد الإلكتروني، الهواتف المحمولة أو صفحات الويب، لأنها طفرة علمية متطورة توفر الكثير من الوقت، تفتح المجال للحصول على المعلومات للأبحاث في شتى المواضيع التي يرغب الفرد أن يعرفها.
كما أشار السيد عامر في محاضرته إلى أهمية الإنترنت في توسيع دائرة الاطلاع والتلاقي الفكري والانفتاح على حضارات أخرى، ثقافات متنوعة وعادات مختلفة، وأيضا تأمين سرعة النشر الرقمي عوضاً عن النشر الورقي، وتحسين الأداء العلمي. وإلى جانب ذلك تحدث السيد عامر بكر عن الاستخدام السيئ للإنترنت وخصوصا  من قبل الأطفال والشباب مثل: التهديد والمضايقات والابتزاز، التحرش والاستغلال الجنسي، انتهاك خصوصية الفرد، والعلاقات العاطفية مع أناس غرباء والمشاكل الجسيمة المترتبة نتيجة تلك العلاقات، وانغماس  الأطفال والشباب في الألعاب التي تجعلهم يعيشون في أوهام قد تصل بهم إلى زيادة العدوانية في سلوكهم، ناهيك عن المشاكل تؤدي إلى تعرّض قسم كبير منهم إلى الانطوائية، وعدم القدرة على الاندماج في المجتمع، ما يتسبب في فقدانهم الخبرات الحياتية، وبالتالي تؤدي إلى الإحباط وفقدان احترام الذات وعدم الثقة بالنفس.
وكانت خلال المحاضرة، بعض المداخلات الهامة، من قبل السيد أدهم جمل نائب رئيس البلدية، والمستشارة رلى حمادة، والمستشارة ميري اسعيد، تلك المداخلات عرضت بمنتهى الشفافية والصراحة وتطرقت إلى إيجاد طرق وحلول لمشاكل الإنترنت. كما وأتيح المجال للأسئلة من أهالي الطلاب، وأجاب عنها السيد عامر بكر بروح إيجابية.
 في نهاية المحاضرة تطرق السيد عامر إلى إيجاد بعض الحلول والتي تساعد على التقليل من مشاكل الإنترنت، قدر المستطاع، ومنها:
1- إيجاد لغة الحوار في البيت، بين الوالدين والابناء، بأسلوب نقاش وحوار حضاري فيه صراحة واحترام وشفافية ووضوح، لتحديد وقت معين لاستخدام الإنترنت أو الهاتف المحمول.
2-  في بعض الأمور يجب ان تكون هناك وقفة حسم من قبل الأهل تساعد الطفل أو الشاب على إدراك وفهم الصحيح من الخطأ.
3- على الوالدين إدراك أهمية منع أبنائهم من أخذ الهاتف المحمول إلى المدرسة.
4-  تعاون وتواصل وثيق وبناء بين البيت والمدرسة على منع استخدام الطلاب للهاتف المحمول بالمدرسة.
5-  ضرورة وجود مناخ أسري يجمع الوالدين مع أبنائهم في أعمال مشتركة داخل البيت أو خارجه، لتعزيز العلاقات العائلية التي تعتمد على المحبة والتعاون والتسامح.
6- تكثيف التوعية للأطفال والشبيبة حول مضار ومخاطر الاستخدام الخاطئ للأنترنت، من خلال المحاضرات والندوات في المدارس، والمراكز الثقافية والاجتماعية.
وفي نهاية تلك المحاضرة الهامة، تحدث الطالب مؤمن حسين عن بعض الأخطاء التي وقع فيها نتيجة عدم انصياعه لتوجيهات أهله، والتي كانت درسًا له وعبرة في حياته، مما جعله يبذل جهده لتوعية وإرشاد الطلاب الآخرين من زملائه في المدرسة.
وبعدها، قدم الأستاذ محمد حجوج، مدير المدرسة، الشكر الجزيل للمستشارتين سهاد بدرانة ورلى حمادة لتحضيرهما تلك المحاضرة الشيقة، كما شكر السيد عامر بكر على ما قدمه من محاضرة مثمرة للأهالي والمعلمين والطلاب، وكذلك شكر كل من السيد نبيل زيدان المدير الإداري، والسيد ساهر عبد الغني مركز المشتريات، والسيد براءة دمج، على مساهمتهم في تنظيم المحاضرة، كما شكر الفنان أدهم قشاش مسؤول الموسيقى والجوقة على الفقرات التي قدمها خلال البرنامج.
كان عريف البرنامج، الأستاذ ميلاد خليل مركز التربية الاجتماعية، وأشرف على الإعلام والتسويق السيد محمد باب الله.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق