اغلاق

طلاب الرابع في ابن رشد يتعرّفون على أفذاذ الطيبة

" وتبقى الطيبة الاناء الحضاري الاعظم والاوسع ، باعلامها ومعالمها ، بحضارتها ومثقفيها ورائديها " - تحت هذه الافكار قام طلاب الصف الرابع في مدرسة ابن رشد الابتدائية


تصوير مدرسة ابن رشد

في الطيبة ، مؤخرا، بإبراز قيمة الانتماء واتخاذ القدوة الحسنة وروح التحدّي والتغلب على الصعاب من اجل الوصول لما نحلم فيه .
من هذا المنطلق ،  ارتأت المدرسة "  الابحار في بحور هذا الموروث الزاخر بما يحويه من مكانة مرموقة في مسيرة الركب الفكري والثقافي والانساني ، لذا عقدنا العزم على التعرف على هذا الكادر واولئك الافذاذ من ابناء طيبتنا والقاء الصوء على حياة كل واحد منهم  ، من اجل ان يستلهم ابناؤنا روح هذا الفكر والنجاح لكي يتخذ منه نقطة انطلاق وثابة لبناء حاضر مشرئب الى مستقبل مشرق لا يحضن في حنايا ضلوعه سوى الابداع والتميز ، متخذين من العلم سلما للصعود ومن الفكر معراجا للرقي ، متعانقين على ارضية البلد الواحد ، ولهذا اختار كل طالب شخصية طيباوية من مجالات متعددة وتعرف عليها من خلال حصوله على المعلومات من مصادر عدة سواء كانت الكتب او اجراء لقاءات مع الشخصيات او البحث عن معلومات من مواقع الانترنت ، وذلك ضمن حصص اللغة العربية بارشاد وتوجيه المعلمة ميرفت شيخ يوسف.

النتاج اختيار الطلاب .. من افكارهم وإبداعهم
وقد توج الطلاب تلك الاعمال من خلال مشاركتهم بمؤتمر التربية الاجتماعية يوم الخميس 28.3.2019 في تبواح بايس في الطيرة . وقد لاقت فكرة العرض ومضمونه  خاصة انه نتاج اختيار الطلاب وافكارهم وإبداعهم ، ردود فعل مشجّعة .

*" نأمل ان نواصل رحلتنا في قابل الأيام "
وقال القائمون على المشروع في المدرسة :" نرجو بهذا العمل المتواضع ان نكون قد استطعنا ان نضعكم في جو الفخر والاعتزاز  بهذه البلدة الرائدة ، وما عرضناه في هذا العمل المتواضع لا يعدو ان يكون سوى ومضة خاطفة من شعاع وهاج غمرت خيوطه الطيباوية جوانب الحياة المتعددة ...املين ان نواصل الرحلة في قابل الايام كي نخرج من احشاء طيبتنا ما استقر في اعماقها من درر .  وانا لمستمرون .
كل الشكر والتقدير لطلاب الصف الرابع وذويهم والى المعلمة ميرفت شيخ يوسف ومركزة التربية الاجتماعية المعلمة الهام مصاروة ".

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق