اغلاق

العصائر الطازجة تُلطّف أجواء الزوّار في الناصرة بمطلع الربيع!

يقف باعة العصائر الطبيعية في ساحة العين او بمنطقة السوق في مدينة الناصرة ، في أكشاكهم المتواضعة ، محاطين بشتى أنواع الفواكه من توت ورمان وموز وتفاح وبرتقال ،
Loading the player...

  والتي يقومون بعصرها أمام الزوار والسيّاح لترطيب معدتهم وإطفاء عطشهم في الأيام الحارة.
وتلقى هذه العصائر اقبالا لافتا من السيّاح الذين تستهويهم رؤية البائع وهو يعصر الفاكهة التي يطلبونها أمام عيونهم ، كما يقول الشاب مؤمن ابو خضرة ، صاحب احد محلات بيع العصائر لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .
ويُتابع ابو خضرة قائلا :" ان العصير الطبيعي غني بالفيتامينات والمعادن التي تُزّود الجسم بكل العناصر التي يحتاجها، وتزيد من طاقته وإحساسه بالانتعاش، فضلا عن كونها مصدراً رئيسيا لسد الظمأ ".
ومضى ابو خضرة قائلا لموقع بانيت:" تختلف بطبيعة الحال الاذواق بين الناس ، فكل شخص يفضّل عصيره الخاص ، ضمن تشكيلة واسعة من الفاكهة ، وأنا بالتالي اعمل لارضاء كافة الاذواق بحسب طلب كل زبون . والأهم في نهاية المطاف هو تقديم كأس عصير منعش وطازج ، يُبقي مذاقا للمزيد ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق