اغلاق

رئيسة ميرتس بمؤتمر في الناصرة :‘ تصويت أقلّ في الوسط العربي جائزة لليمين‘

نقل لكم موقع بانيت ، في بث مباشر من مدينة الناصرة ، مؤتمرا لحزب ميرتس عُقد في فندق رمادا في نتسرات عيليت ، عرض فيه الحزب برنامجه للشراكة ،
Loading the player...

 

العربية- اليهودية.
شارك في المؤتمر كل من زعيمة ميرتس تمار زاندبرغ، عضو الكنيست عيساوي فريج والمرشح الخامس في قائمة
ميرتس المربي علي صلالحة وآخرين.

افتتاح المؤتمر
افتتح المؤتمر بكلمة من عريف المؤتمر الاعلامي فادي زغايرة ،  الذي رحب بكافة الحضور من وسائل الاعلام وقام باعطاء نبذة عن حزب ميرتس وقال : " أنّ هذا الحزب ينادي بالسلام المطلق وسوف يعمل على الغاء قانون القومية ما يعتبر من اهم المشاريع التي يحملها حزب ميرتس " .

تمار زاندبرغ : " حزب ميرتس في الحكومة يعني وزير عربي "
ثم تحدثت رئيسة حزب ميرتس تمار زاندبرغ والتي قالت :" نحن هنا اليوم من اجل توطيد العلاقات العربية واليهودية، نحن الحزب الوحيد الذي يحتوي على مقاعد واماكن مهمة لتمثيل الوسط العربي ، نحن الان في اوقات عصيبة في ظل حكومة اليمين العنصرية والتي تضم نتنياهو بينت وليبرمان ، واذا ما استمرت ستضم الكهانيون وستكون اسوء، نحن يسار يطالب بالمساواة ".
وأضافت :" اذا ما كان حزب ميرتس في الحكومة يعني وزير عربي داخل الكنيست ، نحن سنكون في حكومة مركز يسار ، ويسار جدا قوي".
وقالت زاندبرغ:" انا اسمع ان نسبة التصويت في الوسط العربي ضئيلة وهذا امر خاطئ ، يجب ان نصوت لكي نغير فانّ التصويت الأقلّ في الوسط العربي هو جائزة لليمين المتطرّف " .

كلمة المرشح عيساوي فريج

كما تحدث المرشح عيساوي فريج وقال :" تواجدنا في الناصرة ليس صدفة ، الناصرة قلب الوسط العربي والرسالة عندما تخرج من هنا يكون صداها مختلف ، اليوم ميرتس هو حزب عربي يهودي بمعنى الكلمة 40 % من اول خمسة مرشحين هم عرب رغم ان ميرتس أخذت من الوسط العربي نصف مقعد في الانتخابات الاخيرة ولكن الحزب رأى رؤية مستقبلية صحيحة ، هي بناء نواة حزب يهودي عربي في المجتمع الاسرائيلي ، حزب يكون له قوة تمثيل ، نريد ان نكون وزراء ونواب وزراء وان نكون مؤثرين لانه يجب ان اكون بداخل دائرة التمثيل من اجل منع هدم او حل لغز جريمة قتل ".
وأضاف :" في انتخابات المجالس المحلية نصوت بنسبة  اكثر من 90 % ولكن في انتخابات الكنيست لا تتخطى نسبة التصويت  ال 45 او 50 % واما في الوسط اليهودي تصل نسبة التصويت لانتخابات الكنيست اكثر من 70 % وانا اتوجه للجميع وأطلب منهم ان يشاركوا في هذه الانتخابات وان لا يكونوا متفرجين ،  لاننا نمتلك قوة رهيبة يجب ان نترجمها في الصندوق خاصة بظل العنصرية التي تجري ضد العرب في الاونة الاخيرة ".
واكمل حديثه :" الاجواء في الوسط العربي ايجابية في موضوع الشراكة العربية واليهودي والشراكة التي لا تلغي الاخر هي شراكة سياسية واضحة ولكن هذه الاجواء لا تكفي يجب دعمها بصناديق الاقتراع يجب علينا ان بذل كل جهدنا ان تكون نسبة التصويت في الوسط العربي عالية".
وقال :" انا اشعر بان هذه المرة ستكون مختلفة  ، هذا شعور داخلي وانا ارى بان يوم الانتخابات يوم حاسم ومهم" .

المرشح علي صلالحة :" نستطيع ان نغير الخارطة السياسية في دولة اسرائيل "
ثم تحدث المرشح علي صلالحة المرشح بالمقعد الخامس :" نحن نستطيع ان نغير الخارطة السياسية في دولة اسرائيل لنقل السلطة من اليمين المتطرف الذي اصدر قرارات عنصرية متطرفة ، ونستطيع ان نمنع ذلك بالخروج جميعا الى كل بيت وبيت، ونطرق الباب ونقول المستقبل بخطر وان مستقبلنا بأيدينا وليس بيد الحكومة العنصرية ".
واضاف:" اليوم الاهم الكتلة وليس الحزب ويجب ان تكون كتلة المركز واليسار اكثر من 60 عضو كنيست".
واكمل حديثه :" اذا اردنا التغيير مع ميرتس المفروض ان يخرج الوسط العربي للتصويت لان مستقبل ابني وحفيدي مهم" .
واختتم حديثه :" اخترت ان اكون في ميرتس لان اراءه وافكاره نفس الاراء والمبادئ التي تعمل على ابقاء الشراكة العربية اليهودية " .

المحامية اميمة حامد :" فخورة انني موجودة في حزب تترأسه امرأة "
بعد ذلك ، تحدثت المحامية اميمة حامد عضوة بحزب ميرتس ، حيث قالت :" انا جدا فخورة انني موجودة في حزب تترأسه امرأة، وانا فخورة بان المرشح الثالث امرأة وانا فخورة بان هنالك مرشحين اثنين عرب من بين اول 5 مرشحين ولدينا ممثل عن ذوي الاحتياجات الخاصة بين اول خمسة مرشحين ، هذه التركيبة ليست عبثية" .
واضافت :" كل موضوع الشراكة العربية واليهودية والعمل المسترك وعدم التفرقة ولمتابعتي للحياة السياسية تم جذبي الى هنا ".
واكملت حديثها :" ميرتس هي الصوت العقلاني في المجتمع اليهودي والصوت الواضح بهذه الاجندة والحزب الذي يمثل قضايا حارقة تخص مجتمعنا" .

عبد السلام قشوع :" نرى بان في حزب ميرتس قوة وحكمة لم نرها عند غيرهم "
ثم تحدث عبد السلام قشوع مؤسس حزب الاصلاح والتغيير والذي انضم مؤخراً لحزب ميرتس :" نحن حزب الاصلاح الذي تأسس عام 2002 ، ونمتلك جمعيات عديدة ومختلفة والتقى دستور حزب ميرتس والاصلاح والتقينا بافكار مشتركة منها قرار الغاء قانون كيمينتس وقانون القومية وقضية الارض والمسكن ، ومن هنا جاءت الخطوة لدعم حزب ميرتس الذي ينادي بالشراكة العربية واليهودية ، خاصة وان بين اول 5 مرشحين هناك 2 عرب ، ونحن نرى بان في حزب ميرتس قوة وحكمة لم نرها عند غيرهم ".
واضاف :" هناك اصوات تنادي بالمقاطعة، ولكن لدينا الان فرصة لاسقاط اليمين المتطرف الذي اصدر اكثر القوانين العنصرية بهذه الدورة" .
وبعد انتهاء الكلمات، فُتح المجال أمام الحضور لطرح اسئلتهم ، حيث قال عيساوي فريج: "بان التجمع قرر شن حملة شرسة وغير اخلاقية ضد حزب ميرتس ، وهذا لا يليق بالتاريخ السياسي للحزب . ما قرأته على لسان مازن غنايم وعن الاكاذيب التي ذكرها بحق ميرتس ، واقول له هذا الحديث ليس وقته، واثبت لجمهورك بانك كفؤ للتصويت لك، وفي اكثر من حديث لي مع مازن غنايم أثنى لي على مواقف وعمل ميرتس " .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق