اغلاق

الناصرة تنبض بالحياة في النهار والليل – أهال:‘مدينتنا لا تفرغ شوارعها من الناس ‘

تعتبر مدينة الناصرة واحدة من المدن التي تمتلك مزيجا فريدا من الأماكن التي تدمج بين الماضي الاصيل والحاضر الجميل ، يؤمها السيّاح من كل حدب وصوب .. يتأملون آثاراتها
Loading the player...

ويلمسون سحر ماضيها العريق .
عندما تتحدّث مع أهلها تلمس مدى ارتباطهم بها وحبهم لها .. وكلما توغلت في تجوالك بين أحيائها الغافية في حضن الزمن ، ستجد نفسك في حالة عناق أزلي مع الماضي والزمن الجميل .
إنها مدينة تضع مفاتنها أمام أهلها وضيوفها بكل كرم ، لتكتشف في كل مرة تزورها بأن طرازها العمراني المدهش ، سوقها القديم ، كنائسها ومساجدها ، مطاعمها وفنادقها وأنشطتها المختلفة ، السياحية ، الثقافية والترفيهية .. كلها تشدّك للتغلغل بين أزقتها وشوارعها ، واكتشافها من جديد . 
موقع بانيت تجول في تلك المدينة التي أصبحت منذ زمن قبلة لعشاق السياحة من داخل البلاد وخارجها ، مُحاولا ان يسلط الضوء على حياة اهلها في النهار والليل ..

" الناصرة في النهار تختلف عنها في الليل "
تقول الشابة هبة ابراهيم لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بأن مدينة الناصرة في النهار تختلف عنها في الليل . ففي ساعات النهار تجدها مدينة تضج بالنشاط والحيوية ، ومع هبوط الليل تسترخي وكأنها تحاول ان تزيل عنها عبء النهار المثقل .. بعد ساعات من العمل الشاق.
وتوضح هبة قائلة :" المواطن النصراوي بشكل عام حياته وأوقاته مليئة ، خاصة وان الحياة هنا تسير بشكل سريع ، لا سيما في ظل غلاء المعيشة الذي نعاني منه ، فالجميع يلتفت لنفسه فقط ويسعى بكل الجهود من اجل تأمين احتياجاته ، ولكن وفي الوقت ذاته الجميع يحب الفرح واللمة العائلية او الاجتماع مع الاصدقاء ، وهذه في الغالب تكون مُتاحة مع حلول المساء ".
وتابعت هبة قائلة ردا على سؤال :" انا شخصياً في النهار اتواجد في عملي ، الذي ينتهي في ساعات العصر ، وبعد ذلك - وخلال اوقات فراغي بالمساء -  اتواجد مع الاصدقاء او العائلة  ، نتوجه للمجمعات التجارية للشراء او الجلوس في المقاهي ، لان هذه الاجواء في الناصرة ، تلائم الكبار والصغار ".

" الناصرة لا تفرغ شوارعها من الناس في الليل والنهار "
من جانبها ، تقول نوال السعيد ، لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" الناصرة مدينة سياحية باميتاز ، لا تفرغ شوارعها من الناس ،  ان كانوا سائحين او زوّار لها من الوسط العربي او سكانها ، لذلك ترى مع شروق الشمس ، شوارع الناصرة ممتلئة  بالاهالي والسيارات ، وذلك لما لهذه المدينة من مكانة خاصة في الوسط العربي ، وهي تضاهي اكبر المدن الاسرائيلية ، سواء كانت تل ابيب او غيرها ..الناصرة تحولت منذ زمن الى مدينة سياحية يؤمها الزوار من داخل البلاد وخارجها ".
وردا على سؤال لموقع بانيت ، قالت نوال :" الحياة في النهار تختلف عنها في الليل. وبلا شك في النهار ، السكان يتجهّون الى اماكن عملهم ، ولكن في المساء ، يبحثون عن الهدوء الذي يجدونه اما في مقهى او حتى في البيت ، لا سيما وان الناصرة مدينة تضج بالحيوية والحياة طوال اليوم ".

" في النهار الناس في العمل ، وفي المساء يسهرون في المقاهي "
الشاب مارسيل غالي قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" الشباب بشكل عام يفضلون مقاهي الارجيلة في ساعات المساء  ، حيث تنتشر المقاهي والمطاعم في كل زاوية من زوايا المدينة ، وتعرض على روادها تشكيلة واسعة من الخيارات . وبطبيعة الحال ، في ساعات النهار ، ينشغل الناس بأعمالهم والطلاب والشباب بدراستهم ، وان كانوا يتوقون لارتشاف فنجان قهوة في النهار، عندها يتجهون الى المقاهي الواقعة في المجمعات التجارية او الى مقاه في ازقة وحارات الناصرة. وعموما ، هناك الكثير من الاماكن التي تعرض فنجان قهوة او كوب شاي ساخن ، بمذاق عربي اصيل ، فضلا عن ان الناصرة تحتض معالم واثارات كثيرة ".

" نعود الى بيوتنا سعداء بعد رؤية السياح في المدينة "
من جانبه ، يمضي الحاج خالد الحاج اوقاتا طويلة من سحابة نهاره في الساحات العامة في الناصرة ، وعن ذلك يحدثنا قائلا :" كبار السن مثلي يتواجدون في الساحات العامة بالمدينة ، يجتمعون بساعات الصباح وحتى ساعات الظهيرة ، يتبادلون اطراف الحديث ويمضون اوقاتا طيبة في حضن المدينة ، التي يتوافد عليها الزوار طوال اليوم . في ساعات ما بعد الظهر نعود الى منازلنا ، وقد تعرفنا على اشخاص جدد .. وتبادلنا اطراف الحديث مع الاخرين ، وشاهدنا السياح وهم سعداء بما تعرض عليهم مدينتنا من جمال ومعالم واثار".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق