اغلاق

ولادة طفلة بأمعاء خارج جسدها !

نجت رضيعة تدعى ليلى راي لورانس من الموت بأعجوبة، بعدما ولدت بأمعاء خارج جسدها حيث خضعت لعملية جراحية بعد الولادة بأربعة ساعات فقط، ومكثت في المستشفى لمدة 150 يوما.


صورة للتوضيح فقط ، تصوير : iStock-CokaPoka

ووفقا لصحيفة "ميرور" البريطانية، فإن الزوجين ميليسا البالغة من العمر 32 عاما، وريتشارد البالغ من العمر 34 عاما، لاحظا وجود خطأ أثناء فحص السونار الذي يتم قبل ولادة الجنين، حيث ظهر شيء يشبه نفحة الدخان خارج بطن الجنين.
وشخصت حالة الطفلة وهي من شيفيلد جنوب يوركشاير، بأنها تعاني من أمراض في المعدة والأمعاء وثقب في بطنها، مما جعل أحشاءها في الخارج.
وعندما ولدت الصغيرة وضعوا فوق أمعاءها كيسًا بلاستيكيًا واستمرت في المستشفى حتى عادت الأمعاء لمكانها بعد مرور 150 يومًا لتعيش حياتها بطريقة عادية كأي طفلة رضيعة.
وقالت الأم: "أشكر الأطباء الذين ساعدوا ابنتي في البقاء على قيد الحياة وأن تعيش حياة طبيعية والآن نستعد للاحتفال بعيد ميلادها الأول".

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق