اغلاق

قصيدة في وداع آذار...بقلم: الكاتبة عطاف مناع صغير

آذارُ ها أنت تُودِعنا غاضبًا مزمجرًا

 
صورة وصلتنا من الكاتبة


 آذارُ  ها  أنت تُودِعنا غاضبًا مزمجرًا
بقوة البَرق والرَّعد تَلسَعُنا
 وألوانِ المّطرِ المُستفيض
تَرحل عنَّا لتُعششَ في نَيسان وأيار
ألحانك في حزيران آب وأيلول  تّنشِدها لتَّجديد
 تَتطايرُ عَصافيرُ أحلامك في لقاءٍ وحياة
ألوانك  تتناثرُ  فوق  وجنات التُّراب في كلِّ البقاع
فيك  يا آذار .. 
 نَتجمل بباقاتِ الزَّهر نَعقد الاحتفالات والمُؤتمرات
 نُكلِلُ النِّساء بيومهن
الى أحضانِ أُمهاتنا نَعود
 نُتوج أعمالَهن وأرواحَهن
 بنسائم روحِك بريقِ مَلفاتك  ودرجات الرَّحيق
أنت يا أذار تَجمعُ في روحِك الغضب والإزهار
الذَّات  في ثناياك  من عِقالها تَخرجُ تفيض
تبَحث عن الخلاصِ في  الأحياءِ والسَّراديب
 فيك روائحُ التُّراب تَبعثُ قِصصَ الحياة
حكايا الصُّخورِ المُتكورة بِلوْن الأرضِ وأهازيجَ العذاب 
لأجلها نَبحثُ عن سفرٍ عن مسير..
شكرًا  لك أذار.. لان فيك معنى الحُّب والإزهار
لن أودعك بالنحيب لأنني سَالتقيك بَعد مدار
لن أرثيك..
فانت تَحمل شِعار البَعثِ والإحياء في أحياء الرُّوح
تقبض على مفاتيح الذَّاكرة خوفًا من الانهيار والتَّرحيل
فَّدمْ أذارُ لنَرتَقي 
ما دامَ الظُّلمُ والقهرُ يُعرشُ  بِلا تَحديد
  ليسَ  الحياةُ بانفاسٍ نُردِدُها
 انَّما هي اإنطلاقٌ  عملٌ  ومَسير

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق