اغلاق

‘الدنيا بخير‘ مع طلاب مدرسة اكسال ‘ ج ‘

مع اطلالة شهر نيسان وتفتح أزهار الربيع وشذاها يملأ الافاق عطرا ، تعانقت المدرسة الجماهيرية اكسال " ج" مع مدرسة سوا لطلاب التوحد ، حيث قامت المربيتان بشرى


تصوير : المربية ريما مناصرة

دراوشة وريما مناصرة بمرافقة الأستاذ محمود أسعد وطلاب الروابع بدعم كبير من مدير المدرسة الأستاذ عزمي يحيى
 بزيارة الى المدرسة  وذلك ضمن نشاطات يوم الاعمال الخيرية ، وكان ذلك تحت شعار " كن أنت الشخص الذي عندما يراه الناس يقولون : ما زالت الدنيا بخير"
وجاءنا من المدرسة:" تم في البداية استقبال طلاب المدرسة والمعلمين من قيل مديرة المدرسة جمان طنوس ومركزة التربية الاجتماعية المعلمة مارغو ـ ومن ثم قامت المديرة بالقاء كلمتها متطرقة للحديث عن طلاب التوحد، وبعد ذلك القت المعلمة ريما مناصرة كلمة باسم مدرسة اكسال "ج" ومن ثم تبادل الطلاب فقرات من المواهب تخللت الانشاد والعزف وعرضا للكراتيه.
سادت أجواء الفرح والابتسامات مع عرض عمو رامي زيدان والذي استطاع خلق أجواء حماسية مليئة بالحب بين المدرستين لينتقل الطلاب بعد ذلك الى القيام بورشة عمل فعالية الحبوب والملح والطباشير حيث تعاون الطلاب فيما بينهم
ومسك الختام أبدعت صابون الأجداد باشراف المبدعة سوسن علي ناصر حيث تميزت في فعاليتها كما تعودنا عليها , حيث حصل كل طالب على علاقة من الصابون مزينة بالخرز الملون .
هذا وقد أثنت مديرة المدرسة وشكرت مدير مدرسة اكسال "ج" الأستاذ عزمي يحيى على دعمه الكبير وعطائه الزاخر لهذا البرنامج ، والمعلمتين المتالقتين ريما مناصرة وبشرى دراوشة على تخطيطهما المميز والرائع لانجاح هذا اليوم". 


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق