اغلاق

جولة في أحضان الطبيعة لطلاب الرازي في اكسال - صور

بعد فترة من الضغط بسبب الامتحانات الفصلية ، نظمت مدرسة الرازي في اكسال جولة ومسار مشي على الاقدام و" يوم كيف" لطلابها في أحراش لوبيا.


تصوير : مدرسة الرازي في اكسال

و
نتظم الطلاب صباحا كعادتهم في الطابور الصباحي مستمعين لأرشادات مدير المدرسة المربي فهمي دراوشة، جُملة من الوصايا التربوية والنصائح الأجتماعية  لتنير عقول وقلوب الحاضرين من طلاب ومعلمين للخروج عن المألوف وعلى الروتين المدرسي ، لكن ضمن نطاق تربوي وإطار سلوكي مهذب.
وانطلقت قوافل الرّازي على بركة الله نحو أحراش لوبيا، ومع وصول قوافل الطّلاب ، قاموا بمسار مشي  صباحي مُنعِش، والجدير ذكره هنا أن المسار كان بقيادة الطّالب مرج زعبي من مجموعة القيادة المدرسية في مشروع معرفة البلاد، كذلك بأشراف المربي صائل يحيى الذي ذوّت في قلوب الطلاب تحمل المسؤولية والتّفاعُل الأيجابي.
ومع وصول طلاب المدرسة للمكان المخصص لهم في احراش لوبيا توزعوا ضمن الصفوف بمهام تفاعليّة مختلفة.
فطبقة الصّفوف السّابعة ومركّز الطّبقة المربي قاسم دراوشة والمربّون: علا دراوشة، نهلة حبشي، رانية شلبي، ومعهم معلّمون مرافقون تحلّقوا بمجموعات صفيّة ، وقام المربي أحمد شلبي بتفعيلها ضمن فعالية تحديات رياضية مختلفة.
طبقة الصّفوف الثّامنة ومركز الطّبقة المربي محمد شلبي والمربون: ماهر شلبي، سهى بصول، يافا جوابرة، أمل دراوشة، أريج عيلوطي،  وفيقة شلبي والمعلمون المرافقون اهتموا بالأهازيج والأغاني الشّعبية المختلفة.
طبقة الصّفوف التّاسعة ومركز الطبقة المربي علي خطيب والمربون: امين مناصرة ،رلى دراوشة، فهيمة دراوشة، سوسن فرانش قاموا بمختلف الفعاليات الشّعبية كالدّبكة والحِداء والدُحي.
ثم توزّعت الصّفوف لإعداد وجبة الغداء بمشاركة مربي الصّفوف، بأشعال مواقد النّار وتجهيز المشاوي وأعداد موائد الطّعام بأجواء من الفرح والسّعادة ، ثم قاموا بتنظيف مكان الأكل وتنظيمه كما كان.
ثم توجه الطّلاب للتّفاعل بفقرات فنيٍة مختلفة كالغناء والرقص والأستماع لمختلف الاغاني والموسيقى باجواء تفوح منها المودة والسّعادة، أشرفت على هذه الفقرة المربية امل ياسين مركّزة الفعاليات اللامنهجية في المدرسة.
مدير مدرسة الرّازي الشّاملة المربي فهمي دراوشة الذي شارك الطلاب بمختلف فعالياتهم، عبّر عن امتنانه العظيم  لطاقم طلاب مدرسة الرّازي على السلوك الحسن، والمسؤولية في إدارة الأمور بشكل مستقل ومبتكر، وشكر طاقم المربّين والمعلّمين المرافقين الذين شاركوا في نجاح هذا اليوم.

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق