اغلاق

مصدر يكشف لقناة هلا : ‘خلافات حادة في لجنة المتابعة حول انتخاب الرئيس‘ – زحالقة وناطور يعقبان

كشف مصدر من داخل لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية لقناة هلا وموقع بانيت، وجود خلافات وسجالات قوية بين مركباتها، بشأن انتخاب رئيس للجنة التي يشغل رئاستها
Loading the player...

اليوم محمد بركة. وبحسب المعلومات المتوفرة، هنالك اصوات تطالب بالتحرك سريعا لانتخاب رئيس بحسب الدستور، الذي ينص على اجراء انتخابات بعد 3 اشهر من انتخابات السلطات المحلية (وهي الفترة التي تم تجاوزها اصلا)، وأخرى تطالب بالتمديد للرئيس الحالي محمد بركة. وبحسب المصدر فإن حجة الأصوات التي تطالب بالتمديد لبركة، تعول على انه لم يكمل دورة من 5 سنوات كاملة، لأنه اشغل منصبه في وقت متأخر نسبيا من انتخابات السلطات المحلية التي سبقت اختياره رئيسا للجنة. انا حجة المطالبين في اجراء الانتخابات فتستند الى أهمية احترام دستور لجنة المتابعة وتطبيقه. كما كشف المصدر ان هناك من مركبات المتابعة، من تحاول التوصل الى "حل وسط" ، للخروج من هذه المسألة.
وكان الصحفي نايف زيداني، قد استضاف ضمن برنامج "هذا اليوم" على قناة هلا القاضي بروفيسور احمد ناطور – استاذ القانون في الجامعة العبرية، والدكتور جمال زحالقة رئيس التجمع الوطني الديمقراطي، وناقش معهما هذه القضية.
وقال الدكتور زحالقة: "من الناحية الدستورية يجب ان يكون استحقاق لانتخاب رئيس للجنة المتابعة، لكن هنالك نقاش لأن الأخ محمد بركة استلم الرئاسة متأخرا عن الموعد الأصلي ولم يتمم 5 سنوات. باعتقادي في الأمور الدستورية هناك مبدأ في مؤسسات العالم كله، اذا كان هنالك شيء خارج عن الدستور يجب ان يقر بالإجماع".
ومما قاله زحالقة : "الاستحقاق الدستوري يجب احترامه بأي مؤسسة كانت، لكن اذا كان هناك اجماع بين الأطراف حول التمديد فها امر باعتقادي يتجاوز الدستور والاجماع في المؤسسات والأحزاب. اما اذا كان هناك طرف يقول نريد انتخابات فيجب اجراء انتخابات ، هذا من الناحية المبدئية".
وأضاف زحالقة:" حتى الان لم يجر الاتفاق حول هذا الموضوع، هنالك حوار بدأ بين الأحزاب ولكنه لم ينته بعد... باعتقادي الخلاف على مسألة إجرائية يمكن حلها".
وقال ان موقف التجمع المبدئي انه "يجب انتخاب لجنة المتابعة من قبل الجمهور بشكل مباشر، ومأسسة لجنة المتابعة وإعادة بنائها وبناء مؤسسات وطنية جامعة، وهذا يهمنا اكثر من قضية انتخاب الرئيس اليوم او غدا".

القاضي ناطور: ‘لجنة المتابعة عفا عليها الزمن‘
القاضي احمد ناطور عقب، على اقوال الدكتور جمال زحالقة بشأن الاجماع والدستور  قائلا:" كل قرار لا يكون وفقا للدستور فهو غير دستوري حتى لو كان بالإجماع".
وقال ناطور أيضا حول مكانة ووضعية لجنة المتابعة: "للأسف الشديد نحن اعتدنا ان لا نستوقف ونفحص انفسنا الا حين تكون هناك فاجعة او كارثة. منذ زمن بعدي اسمع النداءات بأنه لا بد من إعادة بناء لجنة المتابعة ومأسستها ولكن شيئا من هذا لم يحدث. وما حدث مع الأحزاب في الانتخابات الأخيرة هو مؤشر على ان شرا مستطيرا قد يحدث في القريب العاجل، في الانتخابات القادمة عندما يزج بنتنياهو في غياهب السجون، سوف نُستدعى ثانية لنرى كيف تتم عملية الانتخابات ونرى ما هي المؤسسات العربية الرديفة التي قد تدعم عملية التمثيل السياسي للعرب في الداخل... الحقيقة ان لجنة المتابعة قد عفا عليها الزمان من حيث الشكل والمضمون".
وأضاف القاضي ناطور:" البديل يكمن في إقامة دراسة حقيقية لإقامة مؤتمر شعبي يمثل كافة شرائح مجتمعنا ويرتقي الى مستوى الحالة التي نعيشها والى مستوى التحديات. قانون القومية مثلا  كان عبارة عن هزة أرضية ولكن في مجتمعنا استمرت حياتنا وكأن شيئا لم يكن. الحقيقة ان لجنة المتابعة لم تقم بهذا الواجب..". الحوار الكامل مع الدكتور جمال زحالقة والقاضي البروفيسور احمد ناطور في الفيديو المرفق أعلاه من برنامج هذا اليوم على قناة هلا.



تفاصيل التقاط بث "قناة هلا " كما يلي :
القمر الصناعي : Amos
التردد: 10925
Fec: 5/6
Symbol Rate: 27500
Vertical
free to air
وعلى المحطة رقم 30 على شبكتي YES  و  HOT.

للتواصل مع القناة عبر الفيسبوك Hala Tv 
اضغط هنا.

لدخول زاوية قناة هلا اضغط هنا

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق