اغلاق

لينور 3 سنوات، وهدى 8 سنوات، تحظيان بحياة جديدة بفضل التبرع بالأعضاء

جراحة زرع الأعضاء أجريت في مركز شنايدر الطبي للأطفال لينور من شمال البلاد وهدى من وسط البلاد حظيتا بحياة جديدة بفضل التبرع لهن بالأعضاء.



وقد أجريت جراحة زرع الأعضاء في مركز شنايدر الطبي للأطفال التابع لمجموعة كلاليت.
لينور، هي طفلة في الثالثة من العمر، تعاني من مرض أيضي يسبب لها أزمات قد تؤدي إلى الحاق أضرار عصبية وتشكّل خطر على حياتها، وقد خضعت لعملية زرع كبد. هدى، هي فتاة تبلغ من العمر 8 سنوات، تعاني من الفشل الكلوي وكانت قد خضعت لعلاجات غسيل الكلى على مدار أكثر من عام، إلى أن خضعت لجراحة زرع كلية. حاليًّا، تتعافى الفتاتان في وحدة العناية المكثّفة في مركز شنايدر للأطفال، برئاسة الدكتور الحنان ناحوم.
تم إجراء عمليات الزرع من قبل طاقم زراعة الأعضاء في مركز شنايدر الطبي للأطفال: الدكتور ميخائيل غورويتز، وهو طبيب كبير في قسم زراعة الأعضاء في المركز الطبي للأطفال شنايدر، والدكتورة سيغال إيزنر، كبيرة الأطباء في قسم الزرع، بمساعدة أطباء التخدير الدكتورة ميلا كاتشكو، الدكتور ميخائيل ليفنسون، الدكتور كونستانتين نيكارسوف، والدكتورة ييلينا زيتلين.
الدكتورة ميخال بارليف، وهي طبيبة كبيرة في معهد أمراض الجهاز الهضمي والتغذية وأمراض الكبد برئاسة البروفيسور رعنان شامير، تتابع تقدم علاج الأطفال الذين خضعوا لعمليات زرع كبد. ويتولى متابعة تقدم علاج الأطفال الذين خضعوا لعمليات زرع كلى، فريق من معهد أمراض الكلى برئاسة البروفيسورة ميريام دافيدوفيتش. هذا وقامت بتنسيق عملية زرع الكبد الممرضة ميخال شافير، وهي منسقة عمليات زرع الكبد، وتم تنسيق زرع الكلى من قبل الممرضة نعومي زينهيندلر، وهي منسقة عمليات زرع الكلى.
مركز شنايدر الطبي للأطفال هو المستشفى الذي يقوم باجراء الغالبية العظمى من عمليات زرع أعضاء الأطفال في إسرائيل. منذ إنشائه، تم إجراء أكثر من 600 عملية زراعة للقلب، الرئة، الكبد والكلى لدى الرّضع، الأطفال وأبناء الشبيبة، مع معدلات نجاح مماثلة لتلك الموجودة في أفضل المراكز الطبية في العالم.

(ع.ع)

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق