اغلاق

‘نستخلص العبر من هذا الموسم ‘ - خيبة امل في فريق أبناء الطيبة

لم يحالف الحظ فريق ابناء الطيبة ، في الصعود الى الدرجة الاولى ، رغم التخطيط والحماسية من اول العام ، لكن ظروفا قاسية دخلت الفريق وقلبت كل الموازين
Loading the player...

والتخطيطات التي سعت اليها الادارة . مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما اجرى لقاء صحفيا مع اداري فريق ابناء الطيبة وعدد من اللاعبين الذين تحدثوا عن اهم المحطات في الموسم ..

" في الوقت الحالي لا توجد تطلعات للسنة القادمة "
مدير فريق أبناء الطيبة يوسف سبيت قال لمراسلنا :" كان موسما صعبا جداً للغاية، كانت ظروف صعبة، ولكن الحمد لله رب العالمين الفريق بقي في الدرجة الثانية. في الوقت الحالي لا توجد تطلعات للسنة القادمة، نأمل أن تكون هذه السنة عبرة لجميع الفرق الرياضية الموجودة في الطيبة، وان نستخلص العبر وان تكون خطة عمل مدروسة أكثر . كان هدفنا ان نصعد الى الدرجة العليا ، لكن الحظ لم يحالفنا بسبب مرور الفريق في ظروف، ونحمد الله على هذه المرتبة" .

" الميزانيات يجب ان تكون اكبر "
وأضاف قائلا :" نشكر رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور على دعمه المتواصل لكرة القدم ، كان لي حديث شخصي معه ، الميزانيات يجب ان تكون اكبر ، وهذا املنا في رئيس بلدية الطيبة ، وفي الأيام القادمة ستكون لنا جلسة مع الرئيس لنستخلص العبر من هذا الموسم ونأمل من كل انسان قادر ويستطيع ان يساعد في عالم كرة القدم بان يقدم ويدخل الى الجلسات وان يقدم من خبرته ، وفي هذه الفترة انتهز الفرصة وأقول انه يجب ان يكون فريق واحد فقط في الطيبة ، فلا حاجة لفريقين في الدرجة الثانية . وآمل في نهاية المطاف ان ننجح في اخراج فريق واحد لمدينة الطيبة وليس فريقين " .

" موسم مخيب للامال " 
من جانبه ، قال اللاعب محمد طلال :" الموسم كان مخيبا للآمال ، فريق أبناء الطيبة كان يخطط للصعود والارتقاء الى القمة ، ولكن كانت ظروف معينة منعت ذلك ، حررنا الكثير من اللاعبين ، ولم نعزز الفريق بشكل صحيح ، نأمل ان نستخلص العبر من هذا الموسم . فريق شباب الطيبة ما زال يصارع من اجل البقاء ، يجب ان يحصل شيء جدي حتى يتم النهوض بالطيبة ، وان يكون هناك فريق واحد فقط ، حسب رأيي وضع فريقين لا يخدم الطيبة بتاتاً ولم يقدم أي شيء ، أموال كثيرة صُرفت للفريقين ولكن لم يتقدم أي واحد منهم ، يجب ان يكون فريق واحد قوي بدعم من البلدية والجمهور ، اناشد المسؤولين أن يكون هناك فريق قمة ، صُرفت الكثير من الأموال من أجل الصعود للفريقين ولكن في النهاية صارعوا من اجل البقاء في الدرجة الثانية " .

" هدفنا ان نرفع اسم مدينة الطيبة عالياً "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع اللاعب يونس حاج يحيى ، قال :" كان موسما صعبا جداً ، كانت تطلعاتنا من أول السنة ان نصعد الى ليجا " أ "  ، الجميع يعرف ما عانيناه في اخر مباريات ، جميعنا صارعنا من اجل البقاء في الدرجة الثانية ، حتى الان لا توجد تطلعات للسنة القادمة ، ان شاء الله نصعد الى القمة ونرفع اسم مدينة الطيبة عالياً في كرة القدم ، البلدية يجب ان تدعم فريقا واحدا فقط وان ترافقه حتى الصعود ، ونناشد أصحاب الأموال بان يدعموا فرق كرة القدم ، حتى نعيد كرة القدم للطيبة . فريق مدينة ام الفحم وكفر قاسم لا تقل مستواها عن الطيبة ، يجب ان نعمل لنرفع الطيبة وان نعيد امجادها في كرة القدم " .


يوسف سبيت - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


يونس حاج يحيى - صورة خاصة


محمد طلال - صورة خاصة


تصوير الفريق

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق