اغلاق

قائد شرطة الطيبة :‘ حققنا إنجازات كبيرة خلال 3 سنوات‘

قائد محطة شرطة كدما حاييم سارغوروف ينهي عمله بعد ثلاثة أعوام ونصف من العمل في مدينة الطيبة والمنطقة ، ليتقدم وينتقل الى قائد محطة شرطة شومرون قلقيلية ،


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

طولكرم ، جنين ..
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حاور قائد محطة شرطة الطيبة حاييم سارغروف حول الإنجازات التي حققها في المدينة ، وحول عمله خلال 3 سنوات ونصف .

كيف تلخص مدة عملك في كدما ؟
كانت لي فترة ممتاز جداً في مدينة الطيبة والمنطقة ، زرت أهال ومواطنين واستمعت لهم ، ربطتني علاقات حميمة بشخصيات من الطيبة ، التقيت مع مواطنين يريدون الخير للبلد وجودة حياة ممتازة ، ويريدون العمل لمصلحتها ، أنا عملت في محطة كدما الطيبة 3 سنوات ونصف رأيت تقدما كبيرا ولكن الطريق ما زالت طويلة .

ما هي الأمور التي حققتها وانجزتها في منطقة المثلث ؟
نحن نتحدث عن ملفات الجرائم والقتل في الطيبة والمنطقة، تم حل 3 ملفات جرائم قتل وهي في كفر قاسم، الطيرة، الطيبة، ملفات كبيرة جداً، لدينا ملفات أخرى قيد المعالجة نعمل عليها ، لدينا دعم كبير من محطة شرطة الشارون ، قائد محطة الشارون موطي يهمه جداً الهدوء في الوسط العربي ومنطقة المثلث .
لدينا انخفاض في قضايا القتل خلال الـ 3 سنوات التي عملت بها ، كان كل تركيزنا على انخفاض جرائم القتل في مدينة الطيرة ، واستطعنا خلال السنة الماضية خفض نسبة الجريمة والعنف الى 35% .
 وأضاف قائلا : في مدينة الطيبة تم خفض نسبة الجريمة والعنف الى 30% ، كما تم خفض نسبة اطلاق النار في الطيرة الى 38% وهذا امر هام جداً .
للسنة الثالثة نحن في انخفاض حاد في نسبة حوادث الطرق، هناك نسبة عالية جداً في القبض والعثور على مسدسات وسموم ومخدرات، حتى اننا لا نسمع عن إطلاق رصاص في الاعراس .

ادخال شرطة جماهيرية في الطيبة وقلنسوة ؟
حققنا انجازا كبيرا هو ادخال الشرطة الجماهيرية في مدينة الطيبة، هذا امر غير متوقع كان في المدينة ، هذه الشرطة تعمل ليل نهار لمصلحة سكان المدينة الذين طالبوا وما زالوا يطالبون بالنظام في الطرق ، وممرات المشاة ، والقيادة الحسنة ، وتطبيق القانون ، نحن في طريقنا الى افتتاح نقطة شرطة جماهيرية في مدينة قلنسوة خلال الأشهر القريبة ، وهذا انجاز يتلو انجازا .
السكان لا يفهمون حتى الان ما معنى الشرطة الجماهيرية التي أتت لمدينة الطيبة فقط لتوفير خدمة حياة جيدة للسكان ، وهي من تحافظ على سلامة الأطفال ، وردع مخالفي القانون وهذه ما طالبه وما زال يطلبه سكان المدينة هو النظام في الشوارع .

" عدم تعاون السكان يصعب علينا حل جرائم القتل " 
واردف حاييم بالقول :" الجانب السلبي الكبير في المنطقة هو نقص التعاون بين الشرطة والمواطنين عند وقوع جرائم وحوادث عنف، عندما نحقق في ملفات جرائم فان الاهل والسكان لا يتجاوبوا معنا حتى نحقق كما يجب ونلقي القبض على من نفذ الحادثة ، للأسف الشديد هذا امر معدوم عند السكان ويصعب علينا حل جرائم العنف والحوادث ، ولكن من جهة أخرى في التعاون المشترك نستطيع ان نحل الملفات ونصل الى نتائج إيجابية .

" من محطة كدما الى محطة شومرون "

واختتم قائلا :" انهي عملي في محطة كدما ، وانتقل الى محطة شرطة شومرون وطولكرم ، قلقيلية ، جنين ، منطقة كبيرة جداً ، وانا احب التحديات ، وانا سعيد جداً بهذا المنصب والتقدم . منطقة الطيبة عزيزة على قلبي ، واتواصل مع السكان واكون بعلاقة جيدة معهم ، وسأكون بتواصل مع قائد محطة كدما الجديد واطلعه على الطيبة " .


لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق