اغلاق

‘بدون أسئلة‘ - اطلاق حملة لاستعادة السلاحف من الجمهور

أطلقت الشركة لحماية الطبيعة ، حملة خاصة ، لجمع السلاحف التي يقوم بتربيتها الجمهور في البيوت بشكل مخالف للقانون . وتقول شركة حماية الطبيعة

 
تصوير : دوف غرينبلات - الشركة لحماية الطبيعة

" أن تربية السلاحف في البيوت ممنوعة حسب القانون ، حيث يدور الحديث عن حيوانات تواجه خطر الانقراض في اسرائيل ".
وسيتم خلال عطلة عيد الفصح اليهودي ، اعتبارا من يوم الاحد القادم ، جمع السلاحف من الجمهور في متنزه " عيمق هتسفائيم " – " وادي الغزلان " في مدينة القدس .
من جنابها ، تقول يعيل همرمان سولر ، مديرة المتنزه : " البيت الحقيقي للسلاحف هي الطبيعة . أخذ سلحفاة للبيت وتربيتها فيه هو أمر مخالف للقانون ".
وتوضح شركة حماية الطبيعة " أن حملة اعادة السلاحف ستكون مشابهة للحملات التي ينظمها الجيش لاعادة العتاد العسكري المسروق ، حيث يمكن للجمهور اعادة السلاحف بدون أن يسألهم أحد شيئا وبدون اتخاذ اجراءات ضدهم ".
ووفقا للشركة فانه " سيتم فحص السلاحف التي سيتم تسليمها من قبل طبيب بيطري ، من أجل اعادتها الى أحضان الطبيعة ".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق