اغلاق

اطلاق اول مسلسل اجتماعي مقدسي

أطلقت مؤسسة "آرت لاب" مسلسلا اجتماعيا على شبكة الانترنت بعنوان "سلمى وسري" ، وهو اول دراما مقدسية اجتماعية.ويتوجه المسلسل للشباب الفلسطيني بأعمار بين 15 و 25 عامًا


الصور وصلتنا من مؤسسة "آرت لاب"

حيث تدور احداثه حول قصة فتاة وشاب يافعان يعيشان في القدس الشرقية حيث يواجهان قضايا الزواج المبكر والعنف والأعراف الاجتماعية السلبية.
يتكون المسلسل من ثلاثة أجزاء .
وتدور احداث مسلسل سلمى وسري عن شاب وفتاة وجدا انفسهما في موقف لم يكونا مستعدّين له وقد جرى تصوير المسلسل في القدس الشرقية، حيث يعيش الفلسطينيون حياة مليئة بالضغوطات الناتجة عن الاحتلال الاسرائيلي والتي تؤدي بدورها الى العنف.
وساهم اصدقاؤهما وعائلاتهما في زيادة صعوبة القرارات التي يمكن ان يتخذوها في سبيل تحقيق احلامهم حيث ان  سلمى تبلغ من العمر 18 عاما وتربت منذ صغرها بدون ابيه  وفي ظل الضغوطات التي عاشتها أمها تتزايد في سبيل حماية سلمى من المجتمع في وقت تملك فيه سلمى شغف التصوير وتعيش صراعا من اجل اقناع امها لدعمها في تحقيق حلمها وتؤمن بأنها وحدها تستطيع تحقيق احلامها مهما كانت النتائج في حين لم يحظ سري بفرصة الالتحاق بالكلية للتعلم و يعمل في شركة عائلته، وهو يبرع في عمله، ولكن ذلك ليس كافيا من وجهة نظر عائلته.
وبما ان عمره قارب الرابعة والعشرين عاما، تصر عائلته بأنه حان الوقت بأن يتزوج ويؤسس عائلته الخاصة به وأما اصدقاؤه فلهم جانب اخر من القصة ، فهم يافعون ويحسون بالملل ولديهم شغف وحب السيارات،وكلنا نعلم ماذا يعني ذلك...مشكلة!.
وتم تصوير وإنتاج هذه الدراما الابداعية من اجل التغيير المجتمعي في القدس الشرقية ومناطق اخرى من الضفة الغربية.
وشارك أكثر من 900 شاب وشابة في إنتاج المسلسل واختباره، كما قدموا ملاحظات وتوصيات هامة ضمنت توافق المسلسل مع واقعهم وتجاربهم الخاصة.
وحظي العرض الاول للمسلسل بإقبال كبير حيث امه العشرات نظرا للقصة والقضية التي يسلط المسلسل الضوء عليها، فضلا عن انه يهدف لرفع وعي جيل الشباب من خلال لعب ادوار ايجابية في المجتمع وتحقيق التغيير ضمن مبدأ المساواة والشراكة.
يذكر ان مسلسل سلمى وسري أعد من قبل مؤسسة أوكسفام وتمت كتابته وإنتاجه من خلال مؤسسة "آرت لاب" بتمويل من الاتحاد الأوروبي حيث يأتي هذا المسلسل كجزء من مشروع "وجود"، والذي تنفذه أربعة مؤسسات فلسطينيه تعمل مع المجتمع المحلي في القدس الشرقية من اجل تعزيز هوية الشباب ودعم حقوق النساء وتمكينهن اقتصاديا وتحسين الاستجابة للطوارئ.
ويهدف المسلسل بحسب بيان صحفي صدر عن مؤسسة "أرت لاب"، إلى تحفيز الشباب والشابات لتغيير مواقفهم المسبقة وسلوكياتهم وتشجيعهم للعب أدوار إيجابية في أسرهم ومجتمعهم، وتحمل مسؤولية فعالة في حياتهم، والسعي للحصول على التعليم من مصادره المختلفة،وأن يكونوا أكثر نشاطًا وفعالية نحو ضمان المساواة بين الجنسين،كما أنه يحفزهم لممارسة التغيير الذي يرغبون برؤيته في مجتمعاتهم.
ونفذت مؤسسة أوكسفام برامج مماثلة في 14 دولة منها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما أجرت دراسات لتقييم تأثيرها على المواقف والسلوكيات بشأن القضايا المتعلقة بالجنسين،وخاصة العنف المبني على النوع الاجتماعي والعنف ضد المرأة.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


 

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق