اغلاق

الاحتفال باختتام مخيم الربيع في الطيبة - صور وفيديو

تحت عنوان "وستبقى البسمة ما دام الوفاء للعهد فينا"، اِختُتم مخيم الربيع للأطفال في مدينة الطيبة بحفل بهيج لأطفال الحضانات ، حيث اِستمتعوا مع فرقة
Loading the player...

 الأطفال الشهيرة  "يويو ودودي" .
وجاء في بيان من بلدية الطيبة : " كان الإحتفال تتويجا رائعا لمخيم ناجح بكل المقاييس والمعايير عَكسَ ما اِستبقه من تخطيط سليم ودراسة وافية لكافة الاحتياجات ، وقد قام طاقم خاص مؤلف من قسم المعارف في بلدية الطيبة باشراف المربي عبد الاله عازم وكلية العلوم والبحث بادارة د. عبد شلاعطة مدير الكلية ، بالاعداد والتحضير لهذا المشروع الجبار الذي شمل 120 اطار وضم نحو 2800 طفل أشرف عليهم 120 مرشد ومرشدة ، وأكثر من 50 مساعدة وتلقى كل اطار يوميا فعالية تعليمية وترفيهية من مهرج فنون التغذية والرياضة المسلية والحكواتي وفن الحركة والموسيقى وفنون الاحجار وفن طي الورق ، وصولا إلى فعاليات متعددة وكثيرة ".
وأضاف بيان بلدية الطيبة : " كما عملت الجهات المسؤولة على توفير كافة مستلزمات القرطاسية والأدوات المستهلكة بكميات غير مسبوقة، بالإضافة إلى دعم مهني ومساندة فورية لأي اِحتياج، واقعا ليس حبرا على ورق، ولم يكن إلا تطبيقا لتوجيهات رئيس البلدية المحامي شعاع منصور مصاروة الذي شدد على أهمية أن يكون هذا المخيم  بسمة حقيقية لكل طفل وعطاءً مخلصا لكل معلمة أو مساعدة فكان له ولأطفال المخيم وذويهم ما أراد ".

" تذليل كل الصعاب "
واسترسل البيان يقول : " يُذكر أن مخيم الربيع كان تحت اِدارة وأشراف المربي توفيق عازم ومركزات مدرسة اِبن رشد المعلمة هدير منصور والمعلمة سهاد حاج يحيى.
وفي نهاية اليوم عُقدت جلسة تلخيصية للقائمين على المخيم، ألقى خلالها المربي توفيق عازم كلمة اِجمال للمخيم وعلق قائلا: "أحدثكم وأفتخر أنني طيباوي وأنتمي لأسرة تربوية فيها مثل هذه الكوادر المخلصة والمبدعة التي ساهمت بجعل كل طفل وطفلة أن يشعر بالمتعة والفرح بكل لحظة من لحظات المخيم وأنحني اِجلالا أمام اِنتمائكم".
من جانبه ، قال
مدير قسم المعارف المربي عبد الاله عازم: "آمنت بكم وبقدراتكم وآمنت بقدرات المشرفين على المشروع، ولكني أعترف أنكم كنتم فوق ما توقعت وأروع مما تصورت وهذه شهادة فخر لنا جميعا".
ثم اِختتم الحديث مدير كلية العلوم والبحوث الدكتور عبد شلاعطة قائلا: "لا بد من الإعتراف أن الإرادة الطيباوية ذللت جميع الصعاب، فما واجهناه في بداية المشوار من عثرات كاد أن يحبطنا، إلا أننا وجدنا رئيسا مصرا على النجاح ومصرا على أن ينال أطفال الطيبة حقهم وأن يستمتعوا بطفولتهم، فكان اِختياره المهني والموضوعي لاِدارة جديدة تقود المشروع قد قادنا جميعا لهذه اللحظة وهذا الإنجاز غير المسبوق، فتحية كبيرة لرئيس البلدية المحامي شعاع منصور مصاروة على دعمه ومواكبته للمشروع وتحية كبيرة لمدير قسم المعارف السيد عبد الاله عازم على دعمه ومساعدته وكل الشكر والتقدير لمن خطط وبرمج ونفذ، للمربي توفيق عازم" .
واسترسل بيان بلدية الطيبة : " أثنى الحضور على التنظيم الرائع والمتابعه اليومية  وحسن الإستماع والتفهم وعلى الوفاء بكل التعهدات وتمنى الجميع أن يكون مخيم الصيف بنفس مستوى النجاح وأكثر، خصوصا وأن، جسور الثقة قائمة بين جميع الأطراف. 
نشكر جميع القائمين على المخيم ولم نقم، إلا بواجبنا تجاه أطفالنا والبلد ".
رئيس البلدية المحامي شعاع منصور مصاروة من جانبه أكد أن النجاح خلفه دائما عزيمة واصرار، مشددا على أن البلدية لم تقم، إلا بواجبها ، واضفا " أشكر القائمين على المخيم جميعا دون اِستثناء، لم نقم إلا بواجبنا تجاه أطفالنا وسنواصل مسيرة النجاح بثبات، وسنعمل دائما على تذليل كل العقبات لنجاح جميع النشاطات والمشاريع. في الصيف ستكون هناك مفاجآت للأطفال ولن نبخل ببذل كل جهد من أجلهم".


صور وصلتنا من بلدية الطيبة


لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق